Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 19 يونيو 2009 22:09 GMT
الجيش الأمريكي يعترف بأخطاء غارات على أفغانستان
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني





طائرات أمريكية في أفغانستان
قال مسؤولون أفغان إن القصف الجوي خلف 126 قتيلا في صفوف المدنيين

قال الجيش الأمريكي في أفغانستان إن غارات نفذتها قاذفة أمريكية في أفغانستان الشهر الماضي لم تلتزم بالقواعد الصارمة المطبقة وربما تسببت في سقوط ضحايا مدنيين.

وأضاف الجيش الأمريكي أن نحو 26 مدنيا أفغانيا ماتوا خلال القصف الذي حدث يوم 4 مايو/أيار الماضي في غربي أفغانستان.

وتابع الجيش الأمريكي أن من المرجح أن الوفيات نجمت عن ثلاثة عمليات قصف نفذتها قاذفة أمريكية من طراز ب-1.

وخلص تقرير صدر الجمعة واستغرق إعداده إجراء تحقيق مطول إلى أن الجيش لا يستطيع التأكد من عدد الضحايا المدنيين الذين قتلوا ولا يستبعد أن يكون الضحايا أعلى بكثير من الرقم المذكور.

وقالت القيادة الوسطى الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية في أفغانستان في تقريرها عن الضربات الجوية التي رفعت وتيرة التوتر بين كابول وواشنطن على خلفية تزايد سقوط عدد الضحايا المدنيين هناك إن "هذا التحقيق لا يسقط احتمال أن أكثر من 26 مدنيا قتلوا خلال هذا الاشتباك".

وقالت القيادة الوسطى إنها توصلت إلى تقديرات عدد الضحايا المدنيين بناء على معلومات استقتها من "مصادر مختلفة" ووجود قبور جديدة في المنطقة لكنها أضافت أن من غير الوارد معرفة العدد الحقيقي للضحايا.

وتعهدت القيادة الوسطى بتغيير تكتيكاتها بهدف تقليل عدد سقوط الضحايا المدنيين خلال الاشتباكات العسكرية لكنها أضافت أن الضربات الجوية تشكل "وسيلة مناسبة لتدمير التهديد الذي يطرحه الأعداء" في إشارة إلى محاربة مسلحي طالبان في إقليم فرح.

وكان مسؤولون أفغان قالوا إن نحو 140 شخصا قتلوا جراء القصف.

وتوترت العلاقة بين الحكومة الأفغانية والحكومة الأمريكية على خلفية تزايد سقوط الضحايا المدنيين في أفغانستان علما بأن سقوط 140 ضحية كما تقول الحكومة الأفغانية يشكل أعلى حصيلة دموية في صفوف المدنيين منذ الغزو الأمريكي عام 2001.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com