Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 16 يونيو 2009 02:22 GMT
الجيش الباكستاني يستعد لعملية عسكرية في جنوب وزيرستان





جنديان من الجيش الباكستاني
صعدت طالبان من هجماتها في باكستان خلال الأسابيع الأخيرة

قال قائد الجيش الباكستاني إنه يجب "أن يتم التخلص" من زعيم طالبان في باكستان.

وقال الجنرال أشفاق كياني إن بيت الله محسود الذي يتخذ من جنوب وزيرستان معقلا له، "لا يقاتل من أجل الإسلام".

وجاءت هذه التصريحات بينما أعلن أحد القادة المحليين في المنطقة أن هناك هجوما وشيكا لاستهداف مسلحي طالبان. إلا أن أيا من الرجلين لم يصرح بموعد شن مثل هذا الهجوم.

وجماعة بيت الله محسود متهمة بشن سلسلة من الهجمات التي تسببت في وقوع قتلى في باكستان.

وكان رجل دين بارز سبق أن أبدى معارضته لحركة طالبان قد قتل في تفجير انتحاري في لاهور.

وقال الجنرال كياني إن المسلحين يستهدفون الأطفال وكبار السن ورجال الدين، ولذلك فإنهم أعداء لباكستان.

ويقول محللون إن الإعلان عن أي شن عملية عسكرية ضد مسلحين طالبان يرضي الولايات المتحدة.

وتعتبر واشنطن منطقة القبائل بوجه خاص مأوى لمسلحي القاعدة وطالبان، الذين يشتبه في قيامهم بشن هجمات على القوات الأمريكية في أفغانستان المجاورة.

ويقول مراسل بي بي سي في اسلام أباد إن من المعتقد أن بيت الله محسود يتزعم أقوى جماعة من المسلحين في البلاد، وإن جماعته تتحالف مع جماعات مسلحة في مناطق أخرى.

وهناك من يعتقدون أن معقل محسود في جنوب وزيرستان يقع في منطقة يختفي فيها أسامة بن لادن.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com