Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 16 يونيو 2009 00:58 GMT
باراك اوباما: يمكن البناء على خطاب نتنياهو لمباحثات جادة



تغطية مفصلة:



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما الاثنين انه يرى في خطاب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وافق للمرة الاولى على قيام دولة فلسطينية "حركة ايجابية".

وقال بعد محادثات اجراها في البيت الابيض مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني "اعتقد انه كانت هناك خطوة ايجابية "يمكن البناء عليها لاعادة اطلاق مباحثات جادة".

الى ذلك، وصف الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون الخطاب الذي القاه رئيس الوزراء الاسرائيلي ووضع فيه شروطا محددة للقبول بقيام دولة فلسطينية بانه "بادرة انفتاح".

وقال للصحافيين في مقر الامم المتحدة حيث عين رسميا موفدا خاصا للامم المتحدة الى هايتي "يجب ان تعتبروا هذا الخطاب بمثابة بادرة انفتاح. لا تبالغوا في الرد".

وكان نتنياهو قد تراجع في خطاب القاه الاحد عن عقود من معارضته لقيام دولة فلسطينية بالموافقة على قيام هذه الدولة الى جانب دولة اسرائيل.

واعلن نتنياهو أن "بلاده تقبل بقيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، ولا تقبل بقيام الدولة الفلسطينية إلا في حال حصلت على تعهدات بأنها ستكون مجردة من السلاح".

وقال نتنياهو: "إن إسرائيل ستكون جاهزة للسلام ولقيام دولة فلسطينية بعد الحصول على ضمانات تفي بالشروط الإسرائيلية حيال نزع السلاح الفلسطيني واعتراف الفلسطينيين باسرائيل كدولة للشعب اليهودي".

وبشأن القدس، قال نتنياهو: "إنها يجب أن تكون عاصمة موحدة لإسرائيل".

الا ان نتنياهو رفض تلبية الطلب الامريكي بتجميد الاستيطان مشيرا الى حاجة المستوطنات القائمة لما يسمى بالنمو الطبيعي.

وقد رفض الفلسطينيون وعدة دول عربية الشروط التي وضعها رئيس الوزراء الإسرائيلي للموافقة على حل الدولتين، ومنها قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، قائلين إن هذه الشروط قد "شلَّت" عملية السلام.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com