Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 06 يونيو 2009 11:12 GMT
انتشال جثث لركاب الطائرة الفرنسية المنكوبة

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

عثر فريق الانقاذ البرازيلي الذي يعمل منذ ايام للعثور على بقايا طائرة الخطوط الجوية الفرنسية المنكوبة على جثتي رجلين يعتقد انهما كانا بين ضحايا الحادثة.

وقال جورج امارال، المتحدث باسم قوات الطيران البرازيلية انه تم العثور على اول الجثث صباح السبت في مياه المحيط الاطلسي.

واضاف امارال ان انتشال الجثث تم بقرب المنطقة التي شهدت تحطم الطائرة على مسافة 640 كيلو مترا شمال غرب جزيرة فيرناندو دي نورونها التي تقع على الساحل الشرقي للبرازيل.

كما عثرت القوات على حقائب سفر تعود لبعض ركاب الطائرة المنكوبة حوت تذاكر لذات الرحلة.

وقد تحطمت رحلة شركة الطيران الفرنسية رقم 447 الاحد الماضي وعلى متنها 228 راكبا.

الى ذلك، قال محققون فرنسيون في حادث الطائرة إنها بعثت 24 رسالة تشير إلى وقوع خلل قبل دقائق من تحطمها.

وأضاف المحققون أن الطيار الآلي المزودة به الطائرة لم يكن في حالة التشغيل رغم أنهم لا يعلمون ما اذا لم يكن قد تم تشغيله أو أنه كان متعطلا أصلا.

وقال خبراء الأرصاد الجوية الفرنسيون إن الطائرة قد واجهت عاصفة قوية بدرجة "استثنائية".

وكانت طائرة الإيرباص 330 قد اختفت بينما كانت في طريقها من ريودي جانيرو إلى باريس.

وقد فشلت الجهود التي بذلت حتى الآن لتحديد مكان سقوط الطائرة بشكل دقيق.

وكانت أعضاء فرق الانقاذ البرازيلية قالوا يوم الثلاثاء إنهم قد رصدوا أماكن تناثر حطام من الطائرة إلا أن بعض البقايا التي تم انتشالها من مياه البحر يوم الخميس أثبتت أنها لا صلة لها بالطائرة الفرنسية.

ويقول هيو سوفيلد مراسل بي بي سي في باريس إن الجهود تتركز حاليا في رصد الأشعة التي تصدر عن جانبي الصندوق الأسود للطائرة.

إلا أن ناطقا باسم الخطوط الجوية الفرنسية صرح في مؤتمر صحفي في باريس بأنه ليس من المضمون أن يكون مصدرا الأشعة مازال متماسكا.

واضاف أنه مع القوة الشديدة للاصطام من المكن أن يكونا قد انفصلا عن الصندوق الأسود.

وكان وزيرالدفاع الفرنسي إيرف مورين قد صرح يوم الجمعة بأنه تم ارسال غواصة فرنسية للانضمام بالجهود المبذولة للعثور على الطائرة المكنوبة، وهذه الغواصة مزودة بأجهزة تستخدم أشعة السونار التي يمكنها المساهمة في تحديد مكان الصندوق الأسود.

وأرسلت الولايات المتحدة أيضا معدات استماع خاصة.

وقالت شركة ايرباص إنها تعتزم استبدال أجهزة قياس السرعة في طائرات إيرباص 330 بعدادات جديدة بعد سقوط الطائرة الفرنسية.

وقال بول لولس أرسلانيان مدير فريق المحققين في الحادث: "لقد شاهدنا من قبل عددا من الحالات التي وقع فيها مثل هذا الخلل في طائرات ايرباص 330 مؤكد أن الطائرة المنكوبة واجهت عطلا في جهاز قياس السرعة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com