Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2009 10:32 GMT
كوريا الشمالية تجري تجربة نووية وتطلق ثلاثة صواريخ




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اعلنت وكالة انباء كوريا الشمالية الرسمية ان كوريا قامت بتجربة نووية ناجحة في باطن الارض الاثنين، وأن التجربة أقوى من تلك التي أجريت عام 2006.

وقالت الوكالة ان التجربة قد رفعت مستوى القدرة التدميرية والتحكم بالسلاح النووي الذي تمتلكه كوريا مما "يعزز قوة الردع النووي" حسبما جاء في بيان الوكالة.

من جهة أخرى أعلنت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اطلاق بيونج يانج ثلاثة صواريخ متوسطة المدى.

وأكدت وكالات عدة وقوع انفجارات قوية يشتبه بأنها مرتبطة بتجربة نووية، فقد قالت وكالة المساحة الجيولوجية الأمريكية ان هزة بقوة 4،7 قد سجلت في الدقيقة الرابعة والخمسين بعد منتصف الليل، وأكدت وكالات جيولوجية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ان الاهتزاز الذي جرى تسجيله يشير الى انفجار نووي.

ونسبت وكالات أنباء روسية الى وزارة الدفاع القول ان انظمة الرقابة الروسية سجلت وقوع انفجار قوته 10-20 كيلو طن أي أقوى من تجربة 2006.

ردود فعل

الأزمة النووية الكورية
أكتوبر 2006 كوريا الشمالية تجري تجربة نووية تحت الأرض
فبراير 2007 كوريا الشمالية توافق على إغلاق مفاعلها النووي الرئيسي
يونيو 2007كوريا الشمالية تغلق مفاعل يونج بيون
يونيو 2008 كوريا الشمالية تقدم كشفا بمنشآتها النووية
أكتوبر 2008 الولايات المتحدة تزيل كوريا الشمالية من قائمة الدول الراعية للإرهاب
ديسمبر 2009 بيونج يانج تبطئ تفكيك المنشآت النووية بعد تعليق الولايات المتحدة امدادات الطاقة
يناير 2009 كوريا الشمالية تعلن الغاء كافة المعاهدات السياسية والعسكرية مع الجنوب متهمة جارتها الجنوبية بالنوايا السيئة
ابريل 2009 بيونج يان تطلق صاروخا تقول انه يحمل قمرا صناعيا للاتصالات
25 مايو 2009 كوريا الشمالية تجري تجربية نووية جديدة

وقد توالت ردود الفعل العالمية تجاه التحركات الكورية الشمالية.

ففي واشنطن قال الرئيس باراك أوباما ان التفجير النووي الكوري "تهديد للسلام العالمي".

وقال في بيان له إن "تصرف بيونج يانج المتهور قوض الاستقرار في آسيا وسيؤدي إلى زيادة عزلتها".

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه العميق، وقال انه يراقب الوضع في المنطقة عن كثب، وانه سيتابع مجريات جلسة مجلس الأمن الدولي.

ودعت روسيا الرئيس الدوري لدورة مجلس الأمن الدولي الحالية الى عقد جلسة طارئة للمجلس.

وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن قلق بلاده تجاه انباء التجربة ولكنه دعا إلى التأكد من صحة التقارير الخاصة بها.

وذكر بيان للخارجية الروسية أن التجربة تؤدي لتصعيد التوتر في منطقة شمال شرق آسيا، وتوجه ضربة قوية إلى جهود الحد من الانتشار النووي.

كما أدان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون بشدة التجربة النووية الكورية، وقال في بيان تلي نيابة عنه ان هذه التجربة ستقوض أركان السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت الصين انها تعارض التجربة النووية الكورية الشمالية لكنها دعت إلى عدم التسرع في اتخاذ إجراءات.

وقالت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي بنيتا فيريرو فالدنر ان الخطوة تبعث على القلق الشديد.

كما وصف خافيير سولانا المنسق الأعلي للعلاقات الخارجية بالاتحاد تصرفات كوريا الشمالية بأنها غير مسؤولة، ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم مؤكدا أن الاتحاد سيواصل المناقشات مع شركائه لبحث الإجراءات المناسبة.

وعبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي يقوم بزيارة لأبوظبي عن ادانته للتجربة النووية الكورية.

الدول المجاورة

وجاءت ردود أفعال الدول المجاورة لكوريا الشمالية لتعبر عن القلق وتدق ناقوس الخطر.

وقالت اليابان إنها سترد على الخطوة الكورية بطريقة "مسؤولة" عبر مجلس الامن الدولي.

وأكد الناطق باسم الخارجية اليابانية أن حكومته " تعرف ان كوريا قامت بتجربة نووية للمرة الثانية وستقوم بالتأكيد بالرد على هذه الخطوة بطريقة مسؤولة جدا".

وقامت اليابان بتشكيل لجنة طوارئ في مكتب رئيس الوزراء تارو أسو الذي قال إن التجربة انتهاك خطير لقرارات الأمم المتحدة سيزيد التوتر في المنطقة بأسرها.

وأشار أسو أيضا إلى ضرورة استمرار التنسيق بين بلاده والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

استعراض عسكري كوري شمالي
تشير الدلائل الى أن الانفجار الحالي أقوى من تجرية 2006

من جهته طلب رئيس كوريا الجنوبية عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي على الفور.

ووضعت كوريا الجنوبية جيشها المكون من نحو 680 ألف جندي على اهبة الاستعداد تحسباً للتطورات.

ووصف المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية التجربة الكورية الشمالية بأنها"استفزاز لايمكن قبوله وتهديد خطير للاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتحد كبير لنظام الحد من الانتشار النووي".

وقد شهد مؤشر السوق المالي في كوريا الجنوبية هبوطا بنسبة 4 بالمئة مع انتشار الخبر بسبب مخاوف من زيادة التوتر في المنطقة.

انسحاب

وكانت كوريا الشمالية قد انسحبت من محادثات اللجنة السداسية الشهر الماضي احتجاجا على الادانة الدولية لاطلاقها صاروخا في الخامس من ابريل/نيسان الماضي.

وقالت بيونج يانج ان الصاروخ الذي أطلقته كان يحمل قمرا صناعيا، بينما نظرت بعض الدول الى العملية على انها تجربة صاروخية.

وكانت كوريا الشمالية قد وافقت على تفكيك مفاعل يونج بيون النووي كجزء من صفقة مع اللجنة السداسية المكونة من الولايات المتحدة وروسيا والصين واليابان والأمم المتحدة والكوريتين، ولكن محادثات اللجنة تعثرت على اثر عدم حصول اللجنة على دلائل تؤكد تفكيك بيونج يانج للمفاعل المذكور.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com