Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 19 مايو 2009 07:51 GMT
التلفزيون السريلانكي يعرض جثة يقول انها لزعيم التاميل

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

عرض التلفزيون الحكومي في سريلانكا شريطا مصورا لجثة قال انها تعود لزعيم نمور التاميل فيلوبيلاي برابهاكاران بعد ساعات من اعلان نمور التاميل في الخارج ان زعيمهم ما زال على قيد الحياة وبصحة جيدة.

ولا يمكن التأكد من صحة هذه الاخبار من مصادر مستقلة.

كما اعلن قائد الجيش انه تم العثور على جثة برابهاكاران الثلاثاء في ساحة المعركة وهو ما يتناقض مع اعلان الجيش الاثنين ان برابهاراكان قد قتل مع اثنين من مساعديه اثناء محاولتهم الفرار من ساحة المعركة بواسطة سيارة اسعاف.

من جهة اخرى قال الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسا في كلمة له امام البرلمان ان البلاد تحررت من الإرهاب، وانه للمرة الأولى منذ 30 عاما تم توحيد البلاد بعد هزيمة متمردي نمور التاميل.

وكانت القوات السريلانكية قد طوقت المتمردين على مدى الأسابيع القليلة الماضية، وصرح رئيس أركان الجيش ساراث مونسيكا الثانين ان الجيش "أنهى المهمة".

وقال مراسل بي بي سي في كولومبو تشارلز هافيلاند ان مظاهر الاحتفالات عمت الشوراع.

وكان ثلاثة من قادة المتمردين قد قتلوا في وقت سابق الاثنين بينهم ابن برابهاكاران الأكبر بالاضافة الى 250 من المقاتلين، حسب ما أكدت مصادر عسكرية.

زعيم نمور التاميل
قاد برابهاكاران تمردا مسلحا لثلاثة عقود

من ناحية أخرى اعتقلت السلطات السريلانكية ثلاثة أطباء قالت إنهم كانوا يعملون داخل منطقة يسيطر عليها مقاتلو التاميل، وأصدروا تقارير عن الأوضاع من داخل منطقة القتال تنافي تلك الصادرة عن الحكومة السريلانكية.

نازحون

قالت مصادر الأمم المتحدة ان ما يقدر بأربعين الى ستين ألف شخص في طريقهم الى مخيمات النازحين المكتظة في سريلانكا.

وقال جون هولمز منسق اغاثة الطواريء في الأمم المتحدة ان 220 ألف شخص يقيمون في مخيمات النازحين حاليا، مما يشكل وضعا إنسانيا صعبا.

وقال ان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يفكر بزيارة سريلانكا ليطلع بنفسه على ظروف معيشة اللاجئين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد عبر عن قلقه بسبب ارتفاع عدد الضحايا بين المدنيين السريلانكيين نتيجة الاشتباكات بين قوات الجيش ونمور التاميل.

وبالاضافة الى مظاهر الفرح شهدت شوارع العاصمة كولومبو مظاهرات مضادة لبريطانيا التي اتهمها المتظاهرون بالرغبة في مساعدة المتمردين من خلال طلب وقف اطلاق النار.

وتجمع أكثر من ألف شخص أمام مقر البعثة الدبلوماسية البريطانية وألقى بعضهم بالحجارة كما قام البعض بإحراق دمية تمثل وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند.

وقال متحدث باسم البعثة ان سماح السلطات للمتظاهرين بارتكاب أعمال عنف يبعث على الغضب.

يذكر ان نمور التاميل كانوا يقاتلون من أجل اقامة دولة مستقلة للتاميل شمال شرقي سريلانكا، وأن أكثر من 70 ألف شخص قتلوا خلال النزاع ونزح الآلاف عن منازلهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com