Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 16 مايو 2009 13:37 GMT
زعماء حزب المؤتمر الهندي يشيدون بالفوز في الانتخابات

انصار حزب المؤتمر يحتفلون بفوز الحزب
تقدم حزب المؤتمر على المعارضة

وجه زعماء حزب المؤتمر الحاكم في الهند الشكر للناخبين لاعادة الحزب للسلطة "بتفويض كبير".

وقالت سونيا غادي زعيمة الحزب ان الشعب الهندي أقدم على الخيار الصائب، كما تعهد رئيس الوزراء مانموهان سينج بان يرتقي الحزب إلى مستوى الحدث.

وكان زعماء حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي المعارض قد أقر في وقت سابق بالهزيمة في الانتخابات الهندية العامة التي جرت اخر مراحلها الاربعاء الماضي بعد ان اظهرت النتائج الاولية لعمليات فرز الاصوات تقدما واضحا لحزب المؤتمر الهندي الحاكم.

ومن المنتظر ان تعلن النتائج الرسمية في وقت لاحق من نهار السبت بينما اظهرت النتائج الاولية ان التحالف السياسي الذي يقوده حزب المؤتمر يتقدم على المعارضة بفارق كبير مما يعني استمرار المؤتمر في حكم الهند خمس سنوات اخرى.

وحسب نتائج الفرز التمهيدية حصل تحالف حزب المؤتمر على 246 مقعدا بينما حصل تحالف المعارضة على 159 من إجمالي عدد المقاعد البالغ 543 بينما حصل ائتلاف الجبهة الثالثة على 60 مقعدا.

هامش واسع

ورغم ان تحالف حزب المؤتمر سيكون مضطرا الى التحالف مع قوى سياسية اخرى لتحقيق الاغلبية البرلمانية المطلوبة والتي تبلغ 272 مقعدا لتشيكل الحكومة، الا ان هذا التقدم والذي فاق التوقعات، يعطي الحزب حرية اكبر في مفاوضاته مع طيف واسع من القوى السياسية على الساحة الهندية.

ويجب على الائتلاف الفائز التوصل الى تشكيل حكومي مقبول للرئيس خلال أسبوعين، بينما ينبغي ملء مقاعد البرلمان حتى الثاني من شهر يونيو/حزيران القادم.

وقد بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 60 في المئة.

وبالرغم من مقتل حوالي ستين شخصا الا انه يمكن اعتبار ان الانتخابات جرت بهدوء.

وقد شددت الإجراءات الأمنية في العديد من المناطق قبيل إعلان نتائج الانتخابات.

وستتركز الأنظار بعد فرز الأصوات على الرئيسة براتبها باتيل، حيث ليست هناك مبادئ في الدستور تحكم من ستوجه له الدعوة لتشكيل الحكومة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com