Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 13 مايو 2009 22:41 GMT
مشاعر مختلطة حول زيارة البابا لبيت لحم
زيارة البابا للشرق الاوسط 2009


فيديو


تقارير



تيم فرانك
بي بي سي نيوز- بيت لحم

بابا الفاتيكان خلال زيارته لبيت لحم
بابا الفاتيكان خلال زيارته للضفة الغربية

يشاهد جوني رحيل الصلاة التي قادها بابا الفاتيكان بنيديكتوس السادس عشر في بيت لحم الاربعاء على شاشة التلفزيون.

وقد وجهت لجوني الذي بلغ من العمر 70 عاما قبل ثلاثة ايام عدة دعوات لحضور الصلاة الا ان حرارة الجو وقسوة اشعة الشمس اقعدتاه عن الذهاب.

فقد عاش جوني مع عائلته في بيت لحم على مدى 60 عاما، وهي الفترة التي يقول انها شهدت تناقصا في عدد المسيحيين في هذه المدينة.

واشار لبي بي سي ان كافة الاشخاص الذين يعيشون في الضفة الغربية يعيشون ظروفا صعبة بسبب جدار العزل الاسرائيلي.

وقال جوني ان الجدار يعيق التجارة، ويمنع الاشخاص من السفر الى الاراضي المقدسة في القدس ويوقف الاشخاص الراغبين في زيارة عائلاتهم.

وتقول اسرائيل ان الجدران الفاصلة التي تعبر في مناطق مختلفة في عمق الضفة الغربية هي اجراء امني، فيما يصفها العرب بانها اغتصاب للارض.

ويؤكد جوني ان عدد المسيحيين الذي نزحوا عن مدنهم في الضفة نتيجة للضروف الصعبة فيها اكبر من غيرهم نتيجة لتمتعهم بمستوى تعليمي اعلى.

الجدار الفاصل
شكل الجدار الفاصل الذي اقامته اسرائيل احد القضايا التي طرحت خلال زيارة البابا

وعلل جوني ذلك بقوله ان المسيحيين "ليس امامهم مجال للحصول على الفرص التي يستحقونها".

ويغادر الكثير من المسيحيين الضفة الغربية كما يقول جوني سعيا للحصول على مستوى حياة ملائم.

وفي احاديثهم الخاصة، يقول الكثير من المسيحيين بان نزوح الكثير منهم خارج الضفة يعود بشكل كبير الى مخاوف تتعلق بصعود الاسلام الراديكالي، الا ان المسيحيين لا يرغبون في التعبير عن الاراء بشكل علني.

حواجز خرسانية

وعلى بعد 20 دقيقة سيرا على الاقدام من محل جوني رحيل، يقع مخيم عايدة للاجئين والذي زاره البابا الاربعاء.

ويقوم سليم امارانا بالمساعدة بوضع لافتات مرحبة ببابا الفاتيكان على الطريق المؤدية للمخيم.

جوني رحيل
جوني رحيل

وسليم هو المقاول الرئيسي الذي عمل على وضع منصة كبيرة للبابا خلال زيارته للمخيم وهي المنصة التي عارضت اسرائيل استخدماها.

ويقول سليم ان اسرائيل لم ترغب في استخدامها هذه المنصة لانها تظهر الجدار بشكل واضح على مقربة من بابا الفاتيكان حيث اصرت على استخدام منصة اصغر.

وعودة الى محل الملابس الذي يعمل به جوني رحيل الذي يضح قائلا "دائما لدي امل بان السلام سيأتي يوما ما لنعيش في دولتنا بسلام جنبا الى جنب مع الاسرائيليين".

الا انه قال "فلنلتقي مرة اخرى بعد خمسين عاما".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com