Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 12 مايو 2009 13:40 GMT
مقتل 6 اشخاص بتفجيرين انتحاريين في افغانستان
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني





خارطة افغانستان

قتل 6 اشخاص في تفجيرين انتحاريين استهدفا مبنيين حكوميين في مدينة خوست شرقي افغانستان، حسبما اعلن مسؤولون حكوميون.

وافاد الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية زيمري بشاري بأن "الانتحاريين هاجما على التوالي مكاتب حاكم الاقليم ومقر البلدية في المدينة".

يشار الى ان مدينة خوست غالبا ما تشهد اشتباكات بين قوات التحالف الدولية الموجودة في البلاد ومسلحي حركة طالبان.

وتبنت حركة طالبان على لسان احد الناطقين باسمها المسؤولية عن هذا الهجوم.

وقال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم الحركة لوكالة الصحافة الفرنسية ان "34 مسلحا من حركة طالبان مزودين بسيارات وسترات مفخخة واسلحة مختلفة دخلوا الى المدينة".

من جهته، رفض الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية زيمري بشاري التعليق على عدد المسلحين الذي اورده المسؤول في طالبان، الا انه كشف عن "اشتباك قوى الامن مع المسلحين بينما كانوا ينفذون هجومهم".

اشتباكات

كما قال شهود عيان ان الهجوم ترافق مع سماع اطلاق نار، ما قد يؤكد رواية الاشتباكات التي تزامنت مع الهجمات.

وبعد وقوع الانفجارات انتشرت وحدات للجيش الافغاني في المدينة واجرت عمليات تمشيط بحثا عن مسلحين تمكنوا من الفرار.

ولم يصب حاكم الاقليم ولا عمدة المدينة بأي اذى اثر استهداف المبنيين الا ان مصادر طبية اعلنت وقوع بعض الاصابات بين العاملين في المبنيين.

يشار الى ان الاشهر الاخيرة شهدت تصاعدا للعمليات والهجمات التي تجري بالتزامن ضد عدة اهداف ما يشير حسب المراقبين الى تطور السبل التي يستخدمها المسلحون في التخطيط لعملياتهم وتنفيذها.

وتأتي هذه الهجمات في الوقت الذي قامت فيه الولايات المتحدة باستبدال قائد قواتها في افغانستان التي باتت تتصدر سلم اولويات العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الامريكي في الخارج.

وسترسل واشنطن 21 الف جندي اضافي الى افغانستان ليصبح مجمل عدد جنودها في هذا البلد نحو 60 الفا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com