Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 12 مايو 2009 01:31 GMT
بريطانيا: استمرار الضجة حول "نفقات النواب"
اقرأ أيضا
الساسة البريطانيون في قلب العاصفة
10 05 09 |  الصحف البريطانية

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


البرلمان البريطاني
هزت هذه التسريبات الاوساط السياسية البريطانية

قالت صحيفة الديلي تيليجراف إن من بين المطالبات بالنفقات التي تقدم بها ثمانية نواب برلمانيون من حزب المحافظين البريطاني مطالبات لصيانة أحواض سباحة في منازلهم.

والقت الصحيفة الضوء على ما أسمتها أكثر المطالبات تبذيراً التي نشرت حتى الآن في سلسلة أخبار تعتمد على فواتير مسربة لنفقات النواب.

وتقول الصحيفة إن ثلاثة نواب تقدموا بمطالبات تتعلق بأعمال نظافة أو إصلاح أحواض سباحة في منزلهم الثاني.

لكن الوزير المحافظ السابق دوجلاس هوج نفى أن يكون طالب بألفي جنيه استرليني لتغطية نفقات تنظيف مجرى مائي في عقار تابع له.

وكانت الديلي تيليجراف نشرت مطالبات مالية تقدم بها كبار النواب من حزبي العمال والمحافظين خلال السنوات القليلة الماضية، بعد تسرب معلومات عن مطالبات كل النواب الـ 646 في البرلمان البريطاني.

ومن المقرر أن تنشر هذه التفاصيل بواسطة سلطات مجلس العموم منتصف يوليو/ حزيران القادم بعد أن خسر النواب معركة حول حرية المعلومات.

وربما يقدم الآن التاريخ الرسمي لنشر هذه المعلومات، بينما ادعى بعض النواب أن المعلومات التي نشرتها الديلي تيليجراف غير دقيقة.

وذكرت مصادر أن زعيم المحافظين ديفيد كاميرون روع بسبب بعض التسريبات التي تم الكشف عنها ويدرس اتخاذ اجراءات تأديبية ضد المتورطين.

وقالت الديلي تيليجراف إن هوج تقدم بمطالبات بأكثر من 2000 جنيه استرليني لتنظيف مجرى مائي حول عقار له وبـ 14500 جنيه لمدبرة منزله.

لكن هوج قال لبي بي سي إنه لم يطالب أبداً بأن يدفع له نظير تنظيف المجرى المائي، وإن هذا البند ذكر في تفاصيل نفقات منزله.

وذكرت التقارير أن نائب رئيس البرلمان الان هاسيلهيرست طالب بمبلغ 142 ألف جنيه لمنزله الريفي و12 ألف جنيه لأعمال البستنة خلال خمس سنوات.

وأخبر هاسيلهيرست بي بي سي أنه طالب بمبلغ الـ 142 ألف جنيه، لكنه قال إنه حول منحة منزله الثاني من لندن إلى دائرته الانتخابية عندما صار نائباً لرئيس البرلمان وإنه يعتقد أن هذه المطالبة ضمن القواعد المعمول بها.

ولم تتمكن بي بي سي حتى الآن من الاتصال بالنواب المحافظين الثلاث الذين قيل إنهم تقدموا بمطالبات لإصلاح أحواض سباحة.

وتتضمن قائمة التسريبات في عدد الصحيفة الصادر الثلاثاء مطالبة أحد النواب بمبلغ 7000 جنيه لحديقته بما في ذلك قطع سياجها لاعداد مساحة لهبوط طائرة مروحية، وقال هذا النائب البارز للصحيفة إن هذه كانت مزحة عائلية.

واتهم نواب بالمطالبة بمبالغ مالية لتسوية واعداد حقول لترويض الخيول، وذكر أن نائباً طالب بـ 380 جنيهاً للحصول على سماد وعبوات من المخصبات.

كما شملت قائمة التسريبات كذلك مطالبة بطعام كلب وأخرى لاصلاح قناة مائية تحت ميدان للتنس وثالثة لاصلاح مصباح كهربائي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون اعتذر الاثنين نيابة عن كل الأحزاب السياسية لما تم الكشف عنه بشأن مطالبات النواب المالية.

وأضاف براون أن على السياسيين مسؤولية خدمة الجمهور.

وحث زعيم المحافظين ديفيد كاميرون النواب على ابداء الأسف.

وقال زعيم الديمقراطيين اللبراليين نيك كليج إن الاعتذار يجب ألا يكون فارغ المضمون بل يجب أن يتبعه تغيير حقيقي.

من جانبه قال رئيس مجلس العموم ميشيل مارتن للنواب إنه ليس كافياً فقط اتباع القواعد، بل عليهم أيضاً الأخذ في الاعتبار "روح الحقيقة" عندما يتقدمون بمطالباتهم، متعهداً بالمزيد من التدقيق المستقل في النظام المعمول به مستقبلاً".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com