Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 11 مايو 2009 05:57 GMT
الولايات المتحدة تحقق في الغارات الجوية في أفغانستان
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني




اقرأ أيضا


الجنرال ديفيد بتريوس
قال بتريوس يجب ألا تؤدي خطوات القوات الأمريكية إلى الإضرار بأهدافها الاستراتيجية

قال الجنرال ديفيد بتريوس قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي إنه عين عميدا في الجيش للتحقيق في استخدام الضربات الجوية في أفغانستان.

وأضاف الجنرال بتريوس أنه يتوجب على القوات الأمريكية التصرف بحساسية شديدة، وأن تضمن ألا تؤدي خطواتها التكتيكية إلى الإضرار ـ كما قال ـ بأهدافها الاستراتيجية.

وكان الجنرال يرد على دعوة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لوقف هذه الغارات، والتي قال إنها تقتل المدنيين وتعرقل خطة مكافحة الإرهاب.

إلا أن الجنرال بتريوس صرح لتليفزيون فوكس الأحد أن التحقيق قد أظهر أن طالبان هي المسؤولة في النهاية عن مقتل المدنيين مؤخرا في إقليم فرح.

وقال الجنرال: انتقلت طالبان إلى هذه القرى تريد ابتزاز أموالها، وانتهى الأمر بقتل ثلاثة من سكانها، ثم الاشتباك مع رجال الشرطة الأفغانية، مما دفع حاكم الإقليم إلى طلب المساعدة من الجيش الأفغاني وقوات الائتلاف.

واستطرد أنه قد تم استخدام القنابل في المعركة العنيفة التي جرت الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل أفراد من طالبان وبعض المدنيين الذين يبدو أن طالبان أجبرتهم على البقاء في منازلهم بينما كان مقاتلوها يطلقون منها النيران.

الفوسفور الأبيض

جريح في غارة على افغانستان
تستمر معاناة المدنيين في أفغانستان

ومن جهة أخرى، نفى الجيش الأمريكي الأحد أن يكون قد استخدم الفوسفور الأبيض في غارة جوية شنها الأسبوع الماضي في أفغانستان وأدت إلى مقتل مدنيين غربي البلاد.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان في أفغانستان قد أعلنت أنها تحقق في إصابة مدنيين في هذه المعركة بحروق تثير الشك.

وقال نادر نادري عضو المفوضية إن الأطباء الذين يعالجون مصابين في تلك الغارة قد ذكروا وجود حروق غريبة يعتقدون أنها قد نجمت عن الإصابة بمادة تشبه الفوسفور الأبيض.

وأثارت هذه المعركة حنقا شديدا بسبب عدد ضحاياها من المدنيين، ودعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي القوات الأمريكية إلى وقف جميع غاراتها الجوية متهما إياها بقتل أكثر من 100 وربما يصل العدد إلى 130 مدنيا.

واستخدام مادة الفوسفور الأبيض ـ الذي يشتعل فور تعرضه للهواء ويمكن أن يلتصق بالجلد مسببا حروقا شديدة ـ مسموح به قانونيا في ساحة الحرب للإضاءة أو لخلق ستار حاجب من الدخان.

غير أن هناك جدلا شديدا ومتواصلا حول استخدام هذه المادة في مناطق مأهولة لإجبار مقاتلي العدو على الخروج من مخابئه.

وقد نفى الكولونيل جريج جوليان المتحدث باسم القوات الأمريكية نفيا قاطعا استخدام هذه المادة في حادث الأسبوع الماضي، وأضاف أنه لا يستطيع القول بأن "المتمردين قد استخدموها".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com