Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 18 أبريل 2009 11:21 GMT
البرلمان الصومالي يقر تطبيق الشريعة الاسلامية






شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اقر البرلمان الانتقالي الصومالي بالاجماع في مقديشو مشروع قانوني حكومي لتطبيق احكام الشريعة الاسلامية في البلاد.

وقال نائب رئيس البرلمان عثمان بوقري لوكالة فرانس برس ان اعضاء البرلمان الـ 340 الذين حضروا الجلسة صوتوا لتطبيق الشريعة الاسلامية في الصومال.

وأضاف "ان البرلمان اقر مشروع القانون، لدينا حكومة اسلامية".

وكان البرلمان ايد في العاشر من مارس ارساء الشريعة الاسلامية كما يطالب متمردون اسلاميون معارضون للسلطات.

ويقع قسم كبير من الصومال خارج سيطرة المؤسسات الانتقالية الصومالية الممثلة بالبرلمان والحكومة.

ويسيطر متمردون اسلاميون على الجزء الاكبر من وسط الصومال وجنوبه. وينقسم شمال البلاد الى كيانين يتمتعان بالحكم الذاتي هما منطقة بونتلاند و"جمهورية" صوماليلاند.

وفي فبراير/شباط اعلن الرئيس الجديد للصومال وزعيم الاسلاميين المعتدلين شيخ شريف شيخ احمد انه يقبل مبدأ تطبيق الشريعة الاسلامية و "وقفا لاطلاق النار".

وكان الرئيس الصومالي قد انتخب في يناير/ كانون الثاني بعد محادثات مصالحة رعتها الأمم المتحدة وتعهد بتطبيق الشريعة الإسلامية في الصومال.

لكن حركة الشباب الإسلامية المتحالفة مع القاعدة أعلنت أنها ستواصل القتال ضد حكومة شيخ شريف.

وكان شريط مسجل منسوب لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن اشار فيه قد دعا لضرورة عزل شيخ شريف باعتباره حليفا للغرب كما وصفه التسجيل.

يذكر أن الصومال تشهد قلاقل وإضرابات تفاوتت حدتها منذ انهيار نظام الرئيس سياد بري عام 1990، حيث لم تخضع لحكومة مركزية منذ ذلك الحين.

ويعتمد زهاء نصف سكان البلاد على المعونات الغذائية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com