Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 17 أبريل 2009 20:24 GMT
محاكمة 3 قراصنة صوماليين في فرنسا






كان من بين الرهائن الفرنسيين طفل واحد
كان من بين الرهائن الفرنسيين طفل واحد

اعلنت النيابة العامة في مدينة رين الفرنسية ان تهما وجهت رسميا الى القراصنة الصوماليين الثلاثة الذين اعتقلهم عسكريون فرنسيون بعد الافراج عن رهائن فرنسيين كانوا بحوزتهم.

واعتقل القراصنة الثلاثة في عملية نفذتها القوات الخاصة الفرنسية للافراج عن ركاب يخت "تانيت"، والتي انتهت بمقتل صاحبه فلورون لوماسون.

ووجهت الى الصوماليين الثلاثة الذين اودعوا السجن والذين تتراوح اعمارهم ما بين 23 و27 سنة تهمتا "خطف مركب والاعتقال التعسفي"، وقد يسجنون مدى الحياة.

واضاف بيان النيابة العامة ان القراصنة معتقلون في ثلاثة سجون مختلفة.

وفي السجون الفرنسية حاليا 12 قرصانا آخرا اعتقلوا بعد احتجاز رهائن على مركبي "بونان" و"كاري اس" عام 2008 في خليج عدن.

واظهرت اختبارات طبية ان لوماسون، رب الاسرة وربان "تانيت"، وعمره 28 عاما، قتل برصاصة في رأسه، لكن لم يتم تحديد مصدرها.

ونجا ابن لوماسون البالغ من العمر 3 سنوات ونصف وزوجته وشخصان آخران من ايدي القراصنة بعد خمسة ايام من الاختطاف.

وهاجمت القوات الخاصة الفرنسية المركب بعدما وصلت المفاوضات مع القراصنة الى طريق مسدود.

وكان يخت تانيت متوجها الى زنجبار قبالة سواحل تنزانيا رغم تلقي تحذيرات بالامتناع عن الابحار في المنطقة.

وفي سياق متصل، قال مسؤولون أمريكيون إن الشاب الصومالي الذي قبضت عليه البحرية الأمريكية في عملية انقاذ اخرى سينقل إلى الولايات المتحدة لمحاكمته، لكن لم يعلنوا موعدا لذلك.

وكان الشاب الذي لم يبلغ العشرين من العمر ويدعى عبد الوالي موسى مشاركا في محاولة لاختطاف السفينة التجارية "ميرسك الاباما" قبالة السواحل الصومالية الأسبوع الماضي.

وكان رفاق موسى الثلاثة قد قتلوا بيد قناصة البحرية الأمريكية في العملية التي شنت لإنقاذ ربان السفينة الامريكي، والذي توجه من كينيا إلى بلاده بعد انتهاء محنته.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com