Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 15 أبريل 2009 21:53 GMT
مقتل 6 من الشرطة في هجوم انتحاري في باكستان





أحد الجرحى
نفذت طالبان باكستان المتحالفة مع القاعدة عدة هجمات على مدى السنتين الماضيتين

قُتل 6 من أفراد الشرطة على الأقل واثنان من المدنيين عندما هاجم انتحاري في سيارة مفخخة مركزا أمنيا في شمال غربي باكستان، وفق الشرطة الباكستانية.

وفجر الانتحاري سيارته عندما أوقفها عند نقطة تفتيش في بلدة شارشدا القريبة من مدينة بيشاور.

ولم تعلن أي جهة إلى حد الآن مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري.

لكن المراسلين يقولون إن عناصر من طالبان باكستان المتحالفين مع تنظيم القاعدة نفذوا عدة هجمات على مدى السنتين الماضيتين.

وقالت الشرطة لبي بي سي إن التفجير أسفر عن تهشيم زجاج النوافذ في المباني القريبة من مكان التفجير وتدمير خطوط الإمدادات الكهربائية، ما زج بالمنطقة في ظلام دامس.

وقال رئيس شرطة بيشاور، صفوت جور " وردتنا معلومات تفيد أن بعض الأشخاص من سكان وادي سوات أرادوا التسلل إلى بيشاور لتنفيذ هجمات إرهابية ولهذا عززنا عدد أفراد نقطة التفتيش".

حفرة

وأضاف أن التفجير خلف حفرة بحجم 3 أمتار تقريبا وأدى إلى تناثر الدماء والأشلاء والحطام في المنطقة المحيطة.

وتابعت الشرطة بأن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ثلاثة أفراد شرطة على الأقل بجروح بليغة.

ويُذكر أن بلدة شارشدا تقع بالقرب من مقاطعة مالاكاند التي تشمل منطقة وادي سوات حيث وقعت الحكومة الاثنين الماضي على اتفاق يقضي بتنفيذ مبادئ الشريعة الإسلامية فيها في محاولة لإنهاء حركة التمرد في منطقة شمال غربي باكستان.

وشهدت المنطقة عدة هجمات انتحارية، وهي مقر رئيس حزب عوامي القومي، أسفندير والي خان، الذي بدوره نجا من هجوم انتحاري السنة الماضية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com