Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 01 أبريل 2009 01:39 GMT
مشروع قانون في الكونجرس لرفع الحظر عن السفر إلى كوبا




محطات في مرض فيدل كاسترو
 



فيدل كاسترو
تفرض الولايات المتحدة حظرا تجاريا على كوبا منذ عام 1962

قدم مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، مشروع قرار جديد يسمح للمواطنين الأمريكيين بالسفر بكل حرية إلى كوبا.

ويُذكر أن الولايات المتحدة تفرض حظرا على كوبا يتعلق بالتجارة معها والسفر إليها منذ عام 1962.

لكن عضو مجلس الشيوخ، بيرون دورجان، قال إن هذه السياسة "فشلت على مدى خمسين عاما".

وقال دورجان، وهو أحد مقدمي مشروع القانون، إن مشروعه سيفوز بعدد كاف من الأصوات حتى يصبح قانونا ساريا في نهاية المطاف.

لكن عضو مجلس الشيوخ الجمهوري، ميل مارتنز، قال إن الولايات المتحدة ينبغي أن تدعم الناشطين المؤيدين للديمقراطية وليس "نظام كاسترو".

ويُذكر أن مشروع القانون المذكور يحظى بدعم عضو مجلس الشيوخ ريتشارد لوجار وهو أحد كبار أعمدة الحزب الجمهوري.

وكان مشروع قانون مماثل قد قُدم إلى مجلس النواب وحظي بدعم أعضاء من الحزبين.

ولا يسمح القانون المعتمد حاليا سوى بسفر الصحفيين والعاملين في المنظمات الإنسانية.

لكن مراسلة بي بي سي في واشنطن، كيم غطاس، تقول إن الأصوات تتعالى مطالبة بتغيير السياسة المتبعة حاليا.

رفع الحظر

وطالب بعض القائمين في قطاع الأعمال والزراعة برفع الحظر المفروض حتى يتاح لهم بيع منتجاتهم في السوق الكوبي.

ويُذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، دعمت التغييرات الرامية إلى تسهيل تنقل الأمريكيين من أصل كوبي إلى كوبا وإرسال الأموال إليها.

وكانت الولايات المتحدة بدأت في فرض قيود على كوبا بعد استلام فيدل كاسترو السلطة فيها عام 1959 وتحويلها إلى النظام الشيوعي الوحيد في أمريكا اللاتنية الذي لعب دورا مهما خلال الحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي.

وكان راؤول كاسترو استلم السلطة من فيدل في شهر فبراير/شباط عام 2008.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com