Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 28 مارس 2009 03:46 GMT
دعوة لمادونا للتراجع عن تبني طفل جديد






مادونا وباندا
تبنت مادونا باندا عام 2006

دعت منظمة "انقذوا الأطفال" (سيف شيلدرن) الخيرية نجمة البوب مادونا إلى إعادة النظر في قرارها بتبني طفل جديد من ملاوي.

وقالت المنظمة إن سياسة التبني الدولية تؤدي إلى اختطاف الأطفال من منازلهم أو تخلي آبائهم عنهم.

وكانت مادونا تبنت عام 2006 الطفل باندا من ملجأ للأيتام في ملاوي، مما أثار ضجة كبيرة لأن قانون البلاد يمنع غير المقيمين من تبني أطفال ملاويين.

وأضافت المنظمة أنه لا يجب اللجوء إلى التبني الدولي إلا كخيار أخير، إذا اثبت أن الطفل يتيم.

وأفادت الانباء الخميس الماضي أن مغنية البوب الشهيرة ستتجه إلى ملاوي في محاولة لتبني طفل جديد.

ومن المتوقع وصول مادونا في عطلة نهاية الأسبوع حيث ستحضر جلسة استماع في المحكمة العليا.

ولم تعلق المتحدثة باسمها في نيويورك على هذه الأنباء كما رفض محاميها في ملاوي أيضا التعليق.

ورغم ذلك قال مسؤول أمريكي رفض الكشف عن هويته لوكالة رويترز للأنباء إن عملية التبني تجرى حاليا.

ريكو ولورديس

وقالت مؤخرا لصحيفة نيشن التي تصدر في ملاوي إنها تفكر في تبني طفل آخر، وهي تريد دعم السلطات في ذلك.

واضافت قائلة "إن العديد من الأشخاص ولاسيما الأصدقاء في ملاوي يقولون إن باندا يجب ان يكون له أخ أو أخت".

يذكر انه تم في العام الماضي إقرار تبنيها للطفل ديفيد باندا.

ويتهم المنتقدون حكومة ملاوي بتجاهل القانون الذي يحظر تبني الأجانب للأطفال وذلك بسماحهم لمادونا باخذ باندا عندما عمره 13 شهرا.

وقالت مادونا عقب إقرارها تبني باندا إنها تأمل أن تسهل قضيتها على الآخرين تبني الأطفال من ملاوي.

يذكر أن لمادونا طفلين هما ريكو وهو إبنها من زوجها السابق جاي ريتشي ولورديس إبنتها من صديقها السابق كارلوس ليون.

ولا توافق السلطات في ملاوي على التبني للعزاب أو المطلقين ولكن مسؤولا قال إن كل حالة ينظر إليها حسب الظروف الخاصة بها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com