Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 24 مارس 2009 02:49 GMT
العفو الدولية: 2390 حالة اعدام خلال العام الماضي
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير لها عن حالات الاعدام خلال العام الماضي ان حوالي 2400 شخص اعدموا من بينهم 1718 شخصا في الصين رغم ان العالم بات اقرب الى الغاء هذه العقوبة.

واوضحت المنظمة في التقرير الذي اصدرته الثلاثاء ان ما مجموعه 2390 شخصا نفذ فيهم حكم الاعدام في 25 دولة و93 بالمائة من حالات الاعدام جرت في خمس دول فقط هي الصين والولايات المتحدة وباكستان والسعودية وايران.

واشارت المنظمة الى ان عام 2008 شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد حالات الاعدام واحكام الاعدام مقارنة بعام 2007 الذي شهد اعدام 1252 شخصا وصدور 3347 حكما بالاعدام مقابل 8864 خلال 2008.

وصرحت الامينة العامة للمنظمة ايرين خان ان عقوبات مثل الرجم وقطع الرأس بالسيف والصعق الكهربائي يجب الا يكون لها مكان في القرن الحادي والعشرين.

ورغم ذلك هناك دلائل مشجعة على توجه العالم نحو الغاء هذه العقوبة اذ تبنت الامم المتحدة قرارا ثانيا يدعو الى تجميد عقوبة الاعدام مما يشير الى هناك "تقدما ملحوظا على مدى ثلاثة عقود نحو الالغاء النهائي لهذه العقوبة" حسب التقرير.

ولفتت المنظمة الى ان 25 دولة نفذت احكام اعدام خلال العام الماضي من بين 59 دولة ما زالت عقوبة الاعدام واردة في قوانينها.

تحديات كبيرة

واعلنت المنظمة ان هناك تحديات كبيرة تواجه التقدم نحو التوقف التام عن تنفيذ هذه العقوبة خاصة في القارة الاسيوية التي جرت فيها اكثر من نصف حالات الاعدام العام الماضي.

ففي الصين وحدها تم اعدام 1718 شخصا وحلت ايران في المرتبة الثانية بـ 346 حالة اعدام اما السعودية التي شهدت 102 حالة اعدام على الاقل خلال نفس الفترة فحلت في المرتبة الثالثة ورابعا الولايات المتحدة التي جرت فيها 37 عملية اعدام والعراق 34 حالة.

ورغم ذلك كان عدد حالات الاعدام في الولايات المتحدة العام الماضي الاقل منذ 1995.

يذكر ان الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي تنشر بيانات عن عدد حالات الاعدام التي تجري فيها، بينما الاحصاءات الخاصة بالدول الاخرى فتعتمد على التقارير الصحفية والبيانات الرسمية وتقارير منظمات حقوق الانسان الاخرى التي تتحدث عن عدد حالات اعدام اعلى بكثير.

وعبرت المنظمة عن قلق خاص ازاء حالات الاعدام التي تجري في ايران بسبب اعدام اشخاص كانوا دون الثامنة عشر عند قيامهم بالاعمال التي تم الحكم عليهم بالاعدام بسببها، وهو ما يمثل انتهاكا صارخا للقوانين الدولية حسب المنظمة.

وكانت روسيا البيضاء الدولة الاوروبية الوحيدة التي تطبق عقوبة الاعدام اذ نفذت هذه العقوبة باربعة اشخاص العام الماضي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com