Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 17 فبراير 2009 02:53 GMT
واشنطن ترحب بحذر بنتائج الاستفتاء في فنزويلا






شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

رحبت الولايات المتحدة بحذر بنتائج الاستفتاء الذي أجري في فنزويلا، والتي تمكن الرئيس الحالي هوجو شافيز أحد أشد منتقدي السياسة الأمريكية في العالم من الترشح لرئاسة البلاد مرات غير محددة.

وأشاد متحدث باسم الخارجية الأمريكية بالروح التي سادت فنزويلا لكنه قال إن من المهم الآن أن يركز المسؤولون المنتخبون على حكم البلاد بطريقة ديمقراطية.

وفنزويلا هي من أكبر الدول المصدرة للنفط إلى الولايات المتحدة، وكان شافيز قد طرد السفير الأمريكي لدى بلاده بعد تدهور العلاقات على مدى عشرة سنين

محاولة ثانية

وقد حظى تشافيز بتأييد مواطنيه في الاستفتاء الذي جرى الاحد حول رفع القيود على عدد المرات التي يستطيع رئيس الجمهورية وغيره من المسؤولين المنتخبين ترشيح انفسهم في الانتخابات، بعدما كان اقتراحه قد هزم في استفتاء مماثل في شهر ديسمبر/كانون الاول من عام 2007.

ووفقاً للدستور الفنزويلي الحالي لا يسمح للرئيس بالترشح لأكثر من فترتين طول كل منهما ست سنوات، مما كان يعني أن على شافيز أن يغادر منصبه خلال ثلاث سنوات من الآن.

وفاز اقتراح تشافيز بتأييد اكثر من 54 بالمئة من الأصوات التي تم فرزها ونسبتها 94 في المئة من عدد المصوتين.

وشارك في الاستفتاء أكثر من 11 مليون شخصاً من حوالي 17 مليون لهم الحق في التصويت.

وقال المراقبون الدوليون إن التصويت كان حراً وعادلاً، لكن زعماء المعارضة اتهموا الرئيس بإساءة استخدام موارد الدولة لتمويل الحملة.

وكان هؤلاء قد أعلنوا من قبل من قبل أنهم لن يشاركوا في الاستفتاء.

وقال ليبولدو لوبيز أحد زعماء المعارضة لبي بي سي إن حملة التأييد لشافيز كانت قوية جداً، مضيفاً "خلال عشر سنوات كانت لدينا 15 حملة انتخابية، لكن هذه أكثرها في عدم المساواة وأكثرها تعسفاً".

وفور صدور النتيجة ظهر تشافيز على شرفة قصره الرئاسي وانشد النشيد الوطني الفنزويلي ثم قال ان "الحقيقة والكرامة انتصرتا، واليوم تفتح امام فنزويلا ابواب المستقبل فلا تعود الى ماضيها المذل".

واعتبر تشافيز ان "من صوت بنعم في هذا الاستفتاء قد منح فقراء البلاد الغذاء بسعر زهيد وتعليما مجانيا وقدم له خطاب صراع طبقات بعد عقود من الحكومات المتعاطفة مع الاغنياء".

ويقول ويل قرانت مراسل بي بي سي في كراكاس إن نتيجة التصويت هي دلالة على التأييد القوي لأجندة شافيز الاشتراكية.

وكان الرئيس الفنزويلي قد قال إنه بحاجة الى وقت اطول من ذلك الذي تتيحه له فترتان رئاسيتان تنتهيان عام 2012 من اجل إنجاح ما يسميه بـ"ثورة فنزويلا الاشتراكية".

وشمل استفتاء الاحد حكام الولايات والمسؤولين المحليين اضافة الى رئيس البلاد.

في المقابل يقول منتقدو شافيز إن هذا التعديل الدستوري يركز الكثير من السلطات في يدي الرئيس.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com