Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 05 فبراير 2009 18:08 GMT
القراصنة يطلقون "سفينة السلاح" الاوكرانية






شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اطلق قراصنة صوماليون سفينة شحن اوكرانية تقل شحنة من الدبابات والذخيرة كانوا قد اختطفوها اواخر شهر سبتمبر/ايلول الماضي.

وكانت وكالة اسوشييتيدبريس قد اوردت في وقت سابق ان القراصنة بدأوا بمغادرة السفينة المسماة "فاينة" صبيحة يوم الخميس بعد تسلمهم فدية من مالكيها.

ونقلت الوكالة عن احد القراصنة الذين كانوا يحتجزون السفينة، والذي تحدثت معه بواسطة هاتف يعمل عبر الاقمار الاصطناعية، قوله إن 14 قرصانا قد غادروا السفينة فعلا.

وكان القراصنة يحتجزون "فاينة" قبالة بلدة هارادير الصومالية الساحلية.

وكان ناطق باسم مالكي السفينة قد اعلن قبل ذلك ان القراصنة قد تسلموا فدية لقاء اطلاق سراحها يوم امس الاربعاء.

ولم يتطرق الناطق الى مبلغ الفدية، ولكن وكالة ايتار-تاس الروسية قالت إنها تبلغ 3,2 مليون دولار. وكان القراصنة قد طلبوا مبدئيا مبلغ 20 مليون دولارا لقاء اطلاق سراح "فاينة."

يذكر ان "فاينة" تحمل على متنها شحنة من الدبابات والذخيرة اضافة الى عشرين ملاحا.

وكانت سفن من الاسطول الامريكي الخامس تحاصر "فاينة" طيلة فترة احتجازها مخافة ان تقع شحنتها في ايدي المسلحين الصوماليين الموالين لـ"تنظيم القاعدة."

وقال سوجولي علي المتحدث باسم القراصنة لوكالة الانباء الفرنسية: "لقد اطلقنا "فاينة". كان على متنها ثلاثة من الشباب فقط وهم الذين اخروا انطلاقها، لكنها حرة الآن."

واضاف علي: "لم نتلق مبالغ ضخمة. فقط ما نغطي به مصاريفنا."

وقال مكتب الرئاسة الاوكرانية في بيان ان البحارين، وهم 17 اوكرانيا وروسيين اثنين وواحد من لاتفيا، في صحة جيدة، وان السفينة تتوجه الى مومباسا تحت حماية البحرية الامريكية.

وحسب مراسلنا في نيروبي بيتر جريست، فان الاهتمام سيتحول الى الوجهة الاخيرة للسفينة عندما تغادر المياه الصومالية.

وكانت وجهة السفينة موضع جدل حيث اكدت كينيا انها كانت مخصصة لجيشها في حين اشارت مصادر اخرى انها كانت ستسلم لسلطات جنوب السودان.

ويعتبر المحللون انه سيكون من المحرج جدا لكينيا ان تنفضح وهي تزود جنوب السودان بالاسلحة، خاصة وانها التي لعبت دور الوساطة في اتفاق السلام بين الشمال والجنوب عام 2005.

وتزايدت اعمال القرصنة في السنوات الاخيرة قبالة الصومال التي تشهد حربا اهلية منذ 1991. وهوجمت في السنوات الاخيرة حوالي 140 سفينة اجنبية وتضاعفت اعمال القرصنة ضعفين مقارنة بعام 2007 حسب ارقام المكتب البحري الدولي.

وازاء هذا التهديد للتجارة البحرية العالمية اطلق الاتحاد الاوروبي في كانون الاول/ديسمبر اول عملية بحرية في تاريخه لملاحقة قراصنة البحر.

وفي يناير كانون الثاني، اعلنت واشنطن انشاء قوة جديدة "متعددة الجنسيات" لمكافحة القرصنة تحت قيادتها في خليج عدن والمحيط الهندي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com