Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 06 فبراير 2009 13:41 GMT
شكوك حول وفاة احد اكبر المطلوبين النازيين في مصر
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

عبر "مركز سيمون فيزينتال" المتخصص في تعقب مجرمي الحرب النازيين عن شكوكه في وفاة اريبرت هايم، وهو من اكبر المطلوبين النازيين، في مصر في 1992.

واكدت السلطات الالمانية الخميس ان بحوزتها معلومات ترجح وفاة اريبرت هايم، وانها ستبحث عن رفاته للتحقق من هذه المعلومات بشكل مؤكد.

وقال متحدث باسم الشرطة الالمانية إن المحققين الالمان حصلوا منذ مطلع الاسبوع على "معلومات جدية" مصدرها المحيطون بهايم، الملقب بـ"جزار ماوتهاوزن".

واضاف المتحدث ان الشرطة لا يمكنها ان تؤكد وفاة هايم على الفور، "الا ان المحققين سيحاولون العثور على رفاته في مصر حيث يعتقد انه توفي في 1992 ليتمكنوا من التعرف عليه "بشكل مؤكد".

وقال الناطق ان اريبرت كان يعيش منذ 1963 في مصر باسماء مستعارة.

وكان المحققون تلقوا معلومات بين 1965 و1967 حول وجود هايم في مصر، الا ان هذه المعلومات لم تؤكدها السلطات المصرية يومها.

وكشف تحقيق ان هايم الذي اختفى منذ نصف قرن توفي بمرض السرطان في 1992 في مصر بعدما لجأ الى هذا البلد في منتصف السبعينات وتخفى فيه بهوية مصرية.

واكدت قناة "تسي دي اف" الالمانية انها حصلت على نسخة من شهادة وفاته.

غير ان مدير قناة "مركز سيمون فيزينتال" التلفزيونية تحفظ على هذه المعلومات بانتظار التوصل الى ادلة على وفاة هايم.

وقال "حتى الساعة ليست هناك جثة ولا قبر وبالتالي لا تأكيد على وفاته بواسطة فحوصات الحمض النووي."

ولد هايم في النمسا وحمل الجنسية الالمانية، ويعتبر من مجرمي الحرب النازيين الاكثر سادية اذ يشتبه بانه قتل وعذب المئات في معسكر اعتقال ماوتهاوزن شمالي النمسا، حيث حقنهم بالسم في القلب او باخراج احشائهم بدون مخدر.

"اموال"

وكان افرايم زوروف، وهو كبير محققي مركز سايمون فيزنثال، قد سافر الى الشيلي في شهر يوليو تموز الماضي بحثا عن هايم في قرية بويرتو مونت، حيث تعيش ابنة هايم.

لكن الاخيرة اخبرت زوروف بان والدها توفي في الارجنتين عام 1993، مع انه لم يتم اصدار شهادة وفاة.

ولم تطالب ابنة هايم ولا اي من نجليه الذين يعيشان في المانيا مبلغ 1.5 مليون دولار تركه النازي السابق وديعة في احد البنوك الاوروبية.

وسبق وطالبت اسرة هايم بان تستصدر شهادة وفاة لوالدهم.

وقال زوروف انه ان تأكدت وفاة هايم، فان السلطات الالمانية مسؤولة عن ملاحقة كل من ساعده على الافلات من العدالة.

ونقل زوروف عن نجل هايم، روديغر، ان الاتصال الوحيد بينه وبين والده كان عام 1962، حيث ظهرت رسالتان بخطهـ لكن لم تتسن للأسرة معرفة ما اذا كان على قيد الحياة ام لا.

وقال زوروف انه ينبغي التمحيص اكثر في الادلة المتوفرة قبلتعليق عمليات البحث عن الطبيب النازي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com