Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 21 يناير 2009 01:01 GMT
أوباما رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية
تنصيب أوباما



بالفيديو: ماذا ينتظر أوباما؟





اقرأ أيضا
بوش يخلف تركة ثقيلة لأوباما
20 01 09 |  أخبار العالم
يوميات موفدنا إلى واشنطن
21 01 09 |  أخبار العالم
"حمى أوباما" تجتاح الأمريكيين
20 01 09 |  أخبار العالم


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أدى باراك أوباما اليمين الدستورية الثلاثاء ليصبح الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.

كما ادى جو بايدن قبلها بدقائق اليمين الدستورية نائبا للرئيس الامريكي.

وتجمع اكثر من مليون فرد في حديقة "ناشيونال مول" في العاصمة واشنطن للاستماع الى اوباما وهو يؤدي القسم في الساعة الثانية عشر بتوقيت واشنطن (الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش).

وقال اوباما في الكلمة التي القاها بمناسبة تنصيبه رئيسا انه يقف امام مواطنيه وهو يشعر بالامتنان للثقة التي منحوها له، ويتذكر التضحيات التي قدمها الاجداد.

ومضى يقول "اننا نمر بأزمة اصبحت ابعادها معروفة الى حد كبير. امتنا في حرب ضد شبكة واسعة من العنف والكراهية. اقتصادنا يعاني من ضعف شديد ليس فقط بسبب جشع وانعدام مسؤولية البعض، بل ايضا بسبب فشلنا في اتخاذ قرارات صعبة، واعداد امتنا لعصر جديد".

واضاف: "لقد فقدت منازل وضاعت وظائف، وتراجعت شركات. نظامنا الصحي مكلف للغاية.. مدارسنا تتعرض لمشكلات كثيرة.. استهلاكنا للطاقة يقوي خصومنا ويهدد كوكبنا كما تؤكد مؤشرات كثيرة".

اوباما
اوباما أكد في خطابه على اهمية القيم التي تجمع الامريكيين

واشار اوباما الى ان هذه هي المؤشرات على الازمة حسب البيانات والاحصاءات، بالاضافة الى الخوف لدى البعض من "ان تراجع اميركا امر حتمي".

وقال اوباما "اليوم اقول لكم ان التحديات التي نواجهها حقيقية وخطيرة وكثيرة. لا يمكن ان نواجهها بسهولة او في وقت قصير، لكن اعلموا: اميركا ستواجه هذه التحديات".

نهج جديد مع العالم الاسلامي

وقال اوباما مخاطبا العالم الاسلامي "انه يسعى الى نهج جديد يعتمد على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة".

وخاطب اوباما من وصفهم بالقادة الذين يسعون الى اثارة النزاعات، او يرغبون في تحميل الغرب مشكلات مجتمعاتهم، قائلا "إن شعوبهم ستحاسبهم على ما يستطيعون بنائه، لا ما يستطيعون تدميره".

وقال "ان من يصلون للسلطة بالخداع والفساد وقمع المعارضين يجب ان يعلموا انهم يسلكون طريقا خاطئا، واننا سنمد ايدينا اليهم اذا رغبوا في التخلي عن قمع شعوبهم".

اقول للقادة الذين يسعون الى اثارة النزاعات، او يرغبون في تحميل الغرب مشكلات مجتمعاتهم ان شعوبهم ستحاسبهم على ما يستطيعون بناءه، لا ما يستطيعون تدميره".
باراك اوباما في خطاب التنصيب

ووجه اوباما التحية للامريكيين للذين يخدمون بلادهم في مختلف المواقع خارجها، وقال اننا نفتخر بهم ليس فقط لانهم يحمون حريتنا، بل لانهم يحملون روح التضحية، والرغبة في عمل شيء يتجاوز نفعه المصالح الفردية".

وأكد اوباما ان تنوع الامريكيين هو عنصر قوة، وليس عنصر ضعف. ومضى يقول "اننا امة من المسيحيين والمسلمين واليهود والهندوس وغير المؤمنيين.. تأثرنا بجميع اللغات والثقافات التي جاءت من شتى بقاع الارض.. جربنا عواقب الحرب الاهلية والانقسام وخرجنا من هذا الفصل المظلم في تاريخنا اقوى واكثر تماسكا، ولهذا نؤمن ان الكراهية يجب ان ترحل يوما ما".

وفيما يتعلق بالعراق قال اوباما "اننا سنبدأ في مغادرة العراق بمسؤولية ونتركه لشعبه"، وبالنسبة لافغانستان قال "اننا سنتوصل الى تحقيق السلام به".

موكب رسمي

وكان اوباما قد وصل إلى مبنى الكونجرس في موكب رسمي وقد رحبت به الحشود التي تدفقت على منطقة الناشيونال مول القريبة من الكونجرس منذ الفجر في جو شديد البرودة حيث كانت درجة الحرارة تحت الصفر.

ويقول موفدنا الى واشنطن وليد بدران انه كانت هناك مجموعة صغيرة رفعت في وجهه لافتات تتهمه بانه "نصير المثليين"، و"عدو المسيح".

وقد أدى النائب جو بايدن القسم، ثم أعقبه الرئيس الجديد الذي ردد إسمه الثلاثي باراك حسين اوباما ويقول بدران إنه قد لمح الدموع في عيون شرطية سوداء كانت تقف أمامه في هذه اللحظة.

وعقب ذلك، غادر الرئيس السابق جورج بوش البيت الأبيض في مروحية متجها إلى تكساس وهنا تعالت صيحات الحشود معربة عن سعادتها.

وفرضت السلطات في واشنطن اجراءات امنية غير مسبوقة بالمناسبة، حيث انتشر اكثر من اربعين الفا من عناصر الامن والشرطة للحيلولة دون وقوع اي حادث من شأنه تعكير صفو المراسم.

وبعد أداء القسم توجه أوباما وبايدن وأسرتيهما لتناول طعام الغذاء.

وبعد ذلك غادر موكب أوباما الكونجرس متوجها إلى البيت الأبيض في موكب كبير.

وتشهد العاصمة الأمريكية واشنطن هذا المساء 10 حفلات بمناسبة التنصيب.

كنيدي في غيبوبة

وسقط السيناتور الديمقراطي تيد كنيدي مغشيا عليه بعد متابعته لمراسم تنصيب اوباما، وتم نقله الى احدى المستشفيات القريبة.

ويعاني كينيدي، الذي يبلغ من العمر 76 عاما، من مصاعب صحية عديدة، وهو من ابرز قادة الحزب الديمقراطي، كما انه شقيق الرئيس الامريكي السابق جون كينيدي.

بورتريه لأوباما
غطت صور أوباما العاصمة واشنطن
انجيل لنكولن

وقد وصل الى واشنطن في الايام الاخيرة مئات الآلاف من الامريكيين والزائرين الاجانب لحضور مراسم التنصيب، وبلغ التنافس على بطاقات حضور الحفل أشده.

وبدأ اوباما يوم تنصيبه مبكرا، حيث حضر مع زوجته ميشيل ونائبه جو بايدن وزوجة بايدن قداسا اقيم في كنيسة القديس يوحنا بواشنطن، وتوجه بعدها الى البيت الابيض حيث تناول القهوة مع الرئيس المنصرف بوش ونائبه ديك تشيني.

وبعد ذلك، توجه اوباما ومرافقوه الى مبنى الكابيتول مخترقين الجماهير المحتشدة.

ووضع اول اسود يقود الولايات المتحدة كفه الايسر على الانجيل الذي استخدمه الرئيس ابراهام لنكولن عند تنصيبه عام 1861، ويردد القسم الذي يتعهد فيه "بالمحافظة على والدفاع عن دستور الولايات المتحدة."

وفي صدفة اكدت البعد التاريخي لحدث اليوم، تزامنت ليلة تنصيب اوباما مع العطلة السنوية التي يحتفل من خلالها الامريكيون بذكرى زعيم الحقوق المدنية، مارتن لوثر كينج الذي اغتيل عام 1968.

ودعا اوباما، لدى مشاركته في اعداد مشروع اجتماعي بواشنطن يحمل اسم كينج يوم الاثنين، الامريكيين الى العمل سوية للتغلب على الازمة الاقتصادية.

وقال اوباما: "نظرا لعمق الازمة التي نعاني منها والمصاعب التي يواجهها كثير من الامريكيين، لا يسعنا ان نبقي اية ايد عاطلة بلا عمل."

ويقول مراسل بي بي سي في امريكا الشمالية، جاستين ويب، إن الرئيس الجديد يواجه تحديات جدية، حيث تعاني الولايات المتحدة من اقتصاد متعثر لم تشهد مثله منذ عقود عديدة. كما سيتوجب على الرئيس الجديد التعامل مع مشكلتي العراق وافغانستان اضافة الى الازمة الاخيرة في غزة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com