Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 20 يناير 2009 12:54 GMT
رئيس الحكومة الصينية يستثني فرنسا من جولته الاوروبية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


لقاء ساركوزي بالدلاي لاما
التقى ساركوزي بالدلاي لاما في مدينة جدانسك البولندية

من المقرر ان يبدأ رئيس الحكومة الصينية وين جياباو الاسبوع المقبل جولة تشمل عدة دول اوروبية، ولكنها تستثني عن قصد فرنسا.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إن وين سيزور المانيا واسبانيا وبريطانيا ومقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل والمنتدى الاقتصادي العالمي الذي سيعقد في منتجع دافوس السويسري.

ويقول المراسلون إن بكين غاضبة على باريس بسبب قرار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي باستقبال الزعيم الروحي لبوذيي التبت الدلاي لاما في الشهر الماضي.

وكانت الصين قد ردت حينها بالغاء قمة مقررة مع الاتحاد الاوروبي.

"تفاهم مشترك"

وينظر المحللون الى جولة وين الاوروبية بوصفها مؤشرا الى استعداد القيادة الصينية لاصلاح علاقات بلادها مع الزعماء الاوروبيين، وهي العلاقات التي تأثرت سلبا نتيجة الانتقادات الاوروبية للطريقة التي تعاملت بها بكين مع الاحتجاجات التي اندلعت في اقليم التبت الصيني في الصيف الماضي.

وقالت جيانغ يو الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية للصحفيين: "نأمل في ان تعزز هذه الجولة التفاهم المشترك والثقة بين الطرفين الصيني والاوروبي."

واضافت: "ان الاخفاقات التي وقعت في الماضي ليست الشئ الذي نرغب في رؤيته."

ولكن لا يبدو ان الموقف التصالحي الصيني هذا يشمل فرنسا ايضا.

ولم تدل جيانغ بالسبب الذي ادى الى استثناء فرنسا من جولة وين الاوروبية، ولكن المراسلين يقولون إن بكين ما زالت غاضبة على ساركوزي لقراره لقاء الدلاي لاما.

وكانت وزارة الخارجية الصينية قد حذرت مؤخرا من ان مستقبل العلاقات بين بكين وباريس مرهون باستعداد باريس "لتصحيح الخطأ الذي ارتكبته" فيما يتعلق بالتبت.

وتتهم الصين الدلاي لاما بالتحريض على انفصال التبت عن الصين، ولذا فهي تعارض بشدة اي لقاء يتم بينه وبين اي زعيم اجنبي.

وكان قرار ساركوزي بلقاء الدلاي لاما قد اغضب بكين بشكل خاص، لأن فرنسا كانت حينها تحتفظ بالرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com