Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 25 ديسمبر 2008 12:38 GMT
مقتل 3 جنود اتراك واصابة 12 في هجوم للكردستاني





اردوغان والمالكي

هاجم مسلحون يعتقد انهم من حزب العمال الكردستاني في تركيا حافلة تقل جنودا اتراكا في بلدة جزرة في اقليم شرناخ قرب الحدود التركية السورية العراقية وقتلوا ثلاثة منهم فيما اصابوا 12 اخرين بجراح، جراح اربعة منهم بليغة.

وقع الهجوم في وقت متأخر من نهار الاربعاء وتزامن مع زيارة رسمية يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى تركيا.

وكانت مسألة محاربة حزب العمال الكردستاني احد اهم محاور مباحثات المالكي مع المسؤولين الاتراك.

واعلن المالكي ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عقب مباحثاتهما ان البلدين سيكثفان تعاونهما للتصدي لحزب العمال الكردستاني الذي له معسكرت في جبال قنديل في كردستان العراق ويعتبر من اهم ما يعوق تطوير العلاقات بين البلدين.

وقال المالكي "لا يجب ان نسمح للمنظمات الارهابية مثل حزب العمال الكردستاني ان تؤثر سلبا على علاقات البلدين".

وتتهم انقرة القيادة الكردية في العراق بغض الطرف عن انشطة حزب العمال الكردستاني هناك وحتى دعم الحزب مما وتر العلاقات بين تركيا واكراد العراق حتى وقت قريب.

وتغير الموقف التركي مؤخرا واعلنت الحكومة التركية انها ستحاول حل هذه المسألة عبر الوسائل الدبلوماسية مع الجانب الكردي وعقدت لقاءات بين الجانبين.

واعلن مسؤول تركي كبير مؤخرا ان هناك بوادر على استعداد الجانب الكردي للتعاون مع تركيا للتصدي لحزب العمال الكردستاني.

وغداة وصول المالكي الى تركيا صرح الرئيس العراق جلال طالبان لصحيفة اخشام التركية ان اكراد العراق لن يسمحوا من الان فصاعدا باستخدام اراضيهم من قبل جماعات كردية مسلحة لشن هجمات سواء ضد تركيا او ضد ايران.

واضاف طالباني ان القيادة الكردية العراقية ستجتمع قريبا وستوجه نداءا الى مقاتلي حزب العمال الكردستاني لوقف العمل المسلح.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com