Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 11 ديسمبر 2008 08:18 GMT
الهند تعلن مراجعة أمنية شاملة






اقرأ أيضا
وقائع هجمات مومباي 2008
29 11 08 |  أخبار العالم

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جندي هندي يحاصر فندق تاج محل أثناء اعتداءات مومباي
يعتبر الإعلان عن مراجعة عمل الوكالات الأمنية أول رد فعل عملي على هجمات مومباي

أعلنت الهند أنها ستشدد الاجراءات الأمنية بعد الاعتداءات التي أسفرت عن مقتل 164 شخصا، وذلك في الوقت الذي أعلن فيه وزير الداخلية الهندي أن جنوب آسيا في "قلب عاصفة الإرهاب".

وقال الوزير الهندي بالانيابان شيدامبارام امام البرلمان الهندي إنه سيتم إجراء إعادة هيكلة ومراجعة شاملة لعمل وكالات الاستخبارات الهندية والأجهزة الأمنية في البلاد.

وأضاف أن الحكومة ستقوي من قوات أمن السواحل الهندية وستنشأ وكالة تحقيق وطنية تعمل في أرجاء البلاد، على غرار وكالة التحقيقات الفيدرالية في الولايات المتحدة.

كما أعلن الوزير الهندي أن حكومة بلاده ستحسن من تدريبات رجال الشرطة وقوات الأمن الخاصة وستشدد قوانين مكافحة الإرهاب.

وأوجز وزير الداخلية الهندي خطته الامنية في النقاط التالية:

  • إنشاء وكالة تحقيق أمنية وطنية تعمل في كل ولايات البلاد.
  • ملء الوظائف الشاغرة في وكالات الاستخبارات الهندية وإمداد تلك الوكالات بأجهزة متقدمة.
  • إنشاء قيادة لقوات خفر السواحل تكون مهمتها إدارة حماية سواحل الهند التي تبلغ 7500 كيلومتر.
  • إنشاء 20 مدرسة للتدريب على مكافحة الارهاب في أرجاء الهند من أجل رفع المستوى التدريبي لأفراد الشرطة والأجهزة الأمنية.
  • إنشاء المزيد من وحدات قوات النخبة في الولايات الهندية.
  • تشديد قوانين مكافحة الارهاب.
  • تشديد قوانين مكافحة غسيل الأموال.
  • عزام أمير قصاب، أحد مهاجمي مومباي
    أعلنت الهند أنها ستشدد الاجراءات الأمنية بعد اعتداءات مومباي

    من جهة أخرى أعلن مسؤول رفيع في الشرطة الهندية أن الناجي الوحيد من المهاجمين العشرة الذين نفذوا اعتداءات مومباي نهاية الشهر الماضي سيبقى في الحبس الاحتياطي لأسبوعين قادمين على الأقل.

    ويواجه محمد أجمل أمير اتهامات من بينها القتل العمد وإعلان حرب على الدولة الهندية والتآمر الجنائي.

    وقال قائد شرطة بومباي حسن غفور ان محمد أجمل أمير "سيمثل امام القاضي لتمديد حبسه على ذمة التحقيق". ولم يقدم غفور تفاصيل اضافية متذرعا "بأسباب امنية".

    الا ان قائد الفرقة الجنائية في مومباي، وهو الضابط الذي يجري التحقيق، راكش ماريا، اعتبر ان من غير المحتمل اخراج المشتبه من المكان السري الذي يستجوب فيه.

    وكان أمير الذي تقول السلطات الهندية انه مواطن باكستاني، واحدا من الاعضاء العشرة في المجموعة المدججة بالسلاح التي حولت مومباي بين 26 و29 نوفمبر/تشرين الثاني إلى ساحة معركة.

    وقد اعتقل أمير في الليلة الاولى التي تلت الاعتداءات.




    -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com