Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 04 ديسمبر 2008 15:36 GMT
شبح المجاعة يتربص بالصومال






صوماليون
يعتمد نصف سكان الصومال على المعونات الغذائية

حذر الصليب الاحمر الدولي من ان الصومال يواجه خطر المجاعة بينما يتركز انتباه العالم على ظاهرة القرصنة المتفشية في مياهه الاقليمية.

وقال مارتن بلاوت، محلل الشؤون الافريقية في بي بي سي، إن المنظمات الدولية كاللجنة الدولية للصليب الاحمر تتهيب في العادة من استخدام تعابير كالمجاعة.

وقال الكسندر ليبسكيند المسؤول في الصليب الاحمر إن العنف المستشري في الصومال يجعل من المستحيل لمنظمات الاغاثة ان تؤدي عملها بفاعلية.

يذكر ان نصف سكان الصومال تقريبا يعتمدون على المعونات لتحصيل قوت يومهم، حيث تظافر الجفاف والحروب والفيضانات في افقارهم.

وقال ليبسكسند إن الجوع يجبر الاسر الصومالية على التهام اغلى ما يملكون، الا وهي الابل والشياه التي في عمر التكاثر.

وقارن المسؤول الدولي بين الوضع الذي يمر به الصومال الآن و المجاعة الاخيرة التي ضربت البلاد عام 1992 والتي هلك من جرائها مئات الآلاف من السكان.

الا انه اردف قائلا إن معظم موظفي الاغاثة الدوليين اضطروا الى ترك الصومال بسبب القتال المتواصل بين القوات الحكومية التي تدعمها القوات الاثيوبية من جهة والمسلحين من جهة اخرى.

ويدعو الصليب الاحمر الى فتح حدود الصومال والسماح للسكان بالهجرة لتجنب الكارثة المحدقة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com