Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 02 ديسمبر 2008 02:40 GMT
شافيز يبدأ حملة للاستمرار في الحكم حتى 2021






شافيز خلال حشد لانصاره
في حال اعتماد التعديل الدستوري يمكن لشافير الترشح للانتخابات الرئاسية دورتين اضافيتين

بدأ الرئيس الفنزويلي هيوجو شافيز حملة جديدة من اجل تعديل الدستور بحيث يمكنه البقاء في الحكم حتى عام 2021 في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية التي تجرى كل سبع سنوات بعد عام تماما من فشله في اعتماد التعديل الدستوري عبر استفتاء شعبي.

وخاطب شافيز حشدا من انصاره في العاصمة كراكاس قائلا "نبدأ اليوم معركة دستورية ويجب ان نخوضها مباشرة اليوم قبل الغد" واعلن ان التعديل المقترح سيكون جاهزا خلال شهر فبراير/شباط المقبل دون ان يعلن موعد طرحه للاستفتاء الشعبي.

وكان شافير فشل بفارق بسيط في الاستفتاء السابق لتعديل الدستور وفي حال نجاحه في الاستفتاء المقبل سيصبح بمقدروه الترشح لفترتين رئاسيتين كل منها 7 سنوات تمكنه من "تعميق الاشتراكية" حسب قوله.

وما لم يتم اقرار التعديل الدستوري الذي يطمح اليه شافير يتوجب عليه ترك منصبه عام 2013.

وبدأت حملة شافيز بعد ايام قليلة من فوز حزبه بمجالس اغلب المدن الفنزويلية رغم تحقيق المعارضة بعض المكاسب وخاصة في المدن الاكثر كثافة من حيث عدد السكان مثل العاصمة كراكاس.

اجتياز الامتحان

واعتبر المراقبون الانتخابات البلدية كانت اختبارا حاسما لشعبية شافيز.

كما اعتبرت الانتخابات نقطة تحول في محاولاته تطبيق برنامج اصلاحات سياسية واقتصادية.

واظهرت النتائج شبه النهائية ان حلفاء شافيز في الانتخابات البلدية للولايات، وعددها 22 ولاية، فازوا في 17 منها.

وقال مناصرو شافيز ان الشعب الفنزويلي منحهم تفويضا واضحا في تطبيق ما وصفوه بأنه "اشتراكية القرن الحادي والعشرين".

وقال شافيز ان "الشعب قال لشافيز: واصل طريقك"، في اشارة الى انه ليس بصدد التخلي عن برنامج الاصلاحات.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com