Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 29 نوفمبر 2008 05:27 GMT
وقائع هجمات مومباي 2008







تفجيرات الهند
أعلنت منظمة تطلق على نفسها اسم "مجاهدو دكان" مسؤوليتها عن الهجمات

في وقت مبكر من مساء الاربعاء الواقع في 26/11/2008 تنجح مجموعة صغيرة عالية التدريب والتسليح في التسلسل الى عاصمة الهند الاقتصادية ورمز ثرائها مومباي وتقوم بسلسلة هجمات دامية في عشرة مواقع.

يشير مسؤول امني هندي الى ان ما لا يقل عن 12 مهاجما وصلوا على متن زوارق سريعة بعد انزالهم في عرض البحر بواسطة سفينة تجارية وانقسموا الى مجموعتين بعد الوصول الى الشاطىء.

في البداية قام اثنان على الاقل بمهاجمة حشد من المسافرين في احدى محطات القطارات في المدينة مستخدمين الاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية فقتل اكثر من 50 شخصا.

وتمكن المهاجمون من الافلات من قوات الامن التي وصلت الى المحطة فهاجموا بعد ذلك مستشفى كاما الخيري للنساء والاطفال واطلقوا النار بشكل عشوائي داخله فهرعت قوات الامن الى المستشفى فقتل في المواجهات رئيس قسم مكافحة الارهاب في المدينة واثنين من مساعديه.

هاجمت مجموعة اخرى مقهى ومطعم ليوبولد الذي يعتبر قبلة السواح والاجانب في المدينة وقال احد شهود العيان ان المهاجمين "اخرجوا اسلحتهم من الحقائب والقوا في البداية ثلاثة قنابل يدوية ثم فتحوا النار بشكل عشوائي على كل شيء كان يتحرك".

وقامت مجموعة اخرى بالاستيلاء على سيارة للشرطة وفتحت النار على المارة قبل ان يصل المهاجمون الى الهدفين الرئيسيين في المدينة وهما فندقا "تاج محل" و"اوبروي ترايدنت" الذين يعتبران افخم فندقين في المدينة الى جانب مجمع تجاري وسكني يضم مركزا يهوديا وفندقا يستخدمه الاسرائيليون.

لا تستبعد المصادر الامنية الهندية ان يكون من بين المهاجمين من وصل الى المدينة قبل وصول المجموعة القادمة من البحر, وقامت بتجهيز الاسلحة والمتفجرات وانضمت الى المجموعة القادمة عبر البحرعند وصولها.

في فندق تاج محل بدء اطلاق النار عند المسبح وعند دخول المسلحين الى الفندق قاموا بإحتجاز بعض نزلاء الفندق رهائن لديهم.

يقول شاهد عيان بريطاني ان المهاجمين كانوا في مقتبل العمر واعلنوا انهم يبحثون عن كل من يحمل الجنسية البريطانية والامريكية.

انتقل المهاجمون الى الطوابق العليا في الفندقين واطلقوا النار على كل من وجدوهم في طريقهم.

اصبح المهاجمون في موقع افضل في مواجهة قوات الامن التي حاصرت الفندقين مع وجود عدد غير معروف من الرهائن لديهم.

استعانت السلطات الهندية بقوات الكوماندوس التي خاضت معارك مع المهاجمين من طابق الى اخر ومن غرفة الى اخرى.

هبطت قوات الكوماندوس بواسطة الطائرات العمودية على سطح المركز اليهودي واقتحمته فقتلت اثنين من المهاجمين ووجدت جثث خمسة اسرائيليين داخل المبنى.

سيطرت قوات الكوماندوس الهندية على فندق اوبروي ترايدنت وانقذت اكثر من 90 رهينة وعثرت على جثث 24 شخصا.

وبعد ثلاثة ايام من المواجهات الدامية تكمنت قوات الامن الهندية من قتل اخر ثلاثة مسلحين في فندق تاج محل الذي اندلعت فيه النيران اكثر من مرة بسبب عنف المواجهات التي استخدمت فيها القنابل والاسلحة الرشاشة.

ويرجح ان ترتفع حصيلة الايام الثلاثة من المواجهات والتي بلغت حتى الان اكثر من 195 قتيلا و370 مصابا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com