Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 28 نوفمبر 2008 09:30 GMT
تسلسل زمني للعمليات الإرهابية في الهند







جندي هندي
جندي هندي خارج فندق تاج محل

شهدت المدن الهندية هجمات إرهابية تزايدت وتيرتها في السنوات الأخيرة. وقد تعرضت مومباي لهجمات من قبل.

ففي مارس من عام 1993 وقت سلسلة من التفجيرات في أنحاء المدينة بما في ذلك البورصة خلفت 257 قتيلا.

وكانت هذه الهجمات قد أعقبت أحداث عنف بين المسلمين والهندوس في المدينة في ديسمر عام 1992 ويناير عام 1993.

وكانت المدينة ايضا هدفا لسلسلة من الهجمات بالقنابل في شهر يوليو من عام 2006 أودت بحياة 190 شخصا وأصابت أكثر من 700 بجروح.

وقد اتهمت الشرطة الهندية حينها المخابرات الباكستانية بالتخطيط للهجمات التي قيل إنها نفذت من قبل جماعة عسكر طيبة المسلحة.

كما شهدت المدن الهندية الأخرى هجمات إرهابية بما في ذلك العاصمة دلهي ففي أكتوبر عام 2005 انفجرت قنابل في أسواق المدينة عشية الاحتفالات بعيد ديوالي الهندوسي "مهرجان الأضواء" ولقي أكثر من 60 شخصا حتفهم.

وفي يوليو عام 2008 استهدفت سلسلة من التفجيرات حيدر اباد عاصمة ولاية كوجارات ولقي أكثر من 50 شخصا حتفهم في تلك التفجيرات.

وقد أعلنت جماعة تطلق على نفسها "مجاهدي الهند" مسؤوليتها عن هذا الحادث.

الجديد

ولكن ما هو الجديد في هجمات مومباي الأخيرة؟

الجديد هو تغيير التكتيك واللجوء إلى الهجوم بالأسلحة النارية بدلا من التفجيرات وهو أسلوب يعزى اساسا إلى جماعة الفدائيين التي تحارب في القطاع الذي تديره الهند من كشمير.

وعادة ما يسفر هذا الأسلوب عن مواجهات قد تستمر لساعات طويلة مع قوات الأمن، وعادة ما يستهدف الفدائيون مواقع عسكرية وأمنية هندية في وادي كشمير خاصة في سرينجار عاصمة الاقليم.

يذكر ان فدائيي كشمير تعلموا هذا الأسلوب من التنظيمات الباكستانية المتطرفة التي تسللت إلى الاقليم في تسعينيات القرن الماضي.

وتقوم جماعة عسكر طيبة بتجنيد عناصر محلية من كشمير كفدائيين ضد القوات الهندية.

وقد تراجعت هذه الهجمات في كشمير مع تحسن العلاقات الهندية الباكستانية منذ عام 2004.

وفي هجمات مومباي نقل المسلحون حربهم إلى طبقة النخبة الهندية وللغربيين الذين يزورون الهند.

وكان المسلحون يبحثون عن حملة الجوازات الأمريكية والبريطانية على نحو خاص. فوصف البعض المهاجمين بانهم "مجانين"، ولكن الأمر قد يكون ابعد من ذلك فما حدث كان "جنونا ممنهجا".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com