Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 17 نوفمبر 2008 06:53 GMT
منشقو التبت يبحثون مستقبل قضيتهم

جانب من مؤتمر صحفي عقده منشقون في دارامسالا
جانب من مؤتمر صحفي عقده منشقون في دارامسالا

افتتح منشقون تبتيون مؤتمرا في بلدة دارامسالا الهندية لبحث مستقبل حركتهم المناوئة للحكم الصيني في اقليم التبت.

وتعتبر دارامسالا مقر الزعيم البوذي الدلاي لاما منذ فراره من الصين عام 1959.

وكانت اعمال الشغب التي عمت مدينة لاسا مركز اقليم التبت الصيني وغيرها من مدن الاقليم في الصيف الماضي اضافة الى الاحتجاجات التي نظمها تبتيون ومؤيدوهم اثناء رحلة الشعلة الاولمبية في عدد من عواصم العالم قد اعادت انتباه العالم الى قضية التبت.

الدلاي لاما
منحت المؤتمر دفعا اضافيا المخاوف من اعتلال صحة الدلاي لاما

وكان الدلاي لاما قد عبر مؤخرا عن خشيته من ان الجهود التي بذلها من اجل التفاوض مع السلطات الصينية على منح الاقليم قدرا اكبر من الحكم الذاتي قد وصلت الى طريق مسدود.

ولذا فقد دعا الى مؤتمر اليوم - الذي يحضره المئات من المنفيين التبتيين - للتذاكر في شتى اوجه السياسة التي يتبعها المنشقون ازاء بكين.

وبينما سيحاجج بعض الذين يحضرون مؤتمر دارامسالا من ان لا مناص من مواصلة المطالبة بالحكم الذاتي، سيقول آخرون إن الوقت قد حان للمطالبة بانفصال التبت عن الصين.

وقد منحت المؤتمر دفعا اضافيا المخاوف من اعتلال صحة الدلاي لاما، الذي ادخل المستشفى في شهر اغسطس/آب المنصرم وخضع لتداخل جراحي (لاستئصال حصاة المرارة) في الشهر الماضي.

من جانبها، تقول الحكومة الصينية إن مؤتمر دارامسالا لا معنى له، وان الحاضرين لا يمثلون شعب التبت.

الا انه يبدو ان الدلاي لاما قد استنتج ان الوقت مؤات للاستماع الى شتى وجهات النظر دون ان يضع في باله اية نتائج مسبقة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com