Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 14 نوفمبر 2008 15:12 GMT
ساركوزي يمارس ضغوطا على روسيا بشأن الصواريخ
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الرئيسان الروسي(يمين) والفرنسي
ساركوزي اكد إمكانية مناقشة اقتراح مدفيديف بشأن ترتيب أمني لأوروبا

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه قلق من تهديد روسيا بنصب صواريخ بالقرب من بولندا وطالب بعقد مؤتمر حول الأمن الأوروبي.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف :"يجب أن نتخذ خطوة الى الأمام لازالة أسباب الاحتكاك".

وجاء توقيت المباحثات التي يعقدها الزعيمان في مدينة نيس جنوبي فرنسا، حيث تستضيف فرنسا التي تترأس دورة الاتحاد الأوروبي الحالية الاجتماع الروسي-الأوروبي، قبيل القمة العالمية التي ستعقد في الولايات المتحدة لمناقشة الأزمة المالية العالمية.

وحث ساركوزي روسيا على إتمام سحب قواتها من الأراضي الجورجية.

وكانت روسيا قد سحبت جزءا كبيرا من قواتها من الأراضي الجورجية نتيجة وساطة فرنسية في شهر أغسطس/آب الماضي، ولكنها تخطط لإبقاء قوات في إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية اللذين انفصلا عن جورجيا.

خطط أمنية جديدة

وبالإشارة الى نشر روسيا صواريخ بالقرب من الأراضي البولندية دعا ساركوزي الى عقد مؤتمر قمة للأمن الأوروبي العام القادم.

تجربة صاروخية أمريكية
ساركوزي حاول ممارسة ضغوط على روسيا

وقال ساركوزي :"أخبرت الرئيس مدفيديف عن مدى قلقنا بسبب تصريحه (حول نشر الصواريخ) وانه يحب أن لا يكون هناك نشر لصواريخ في أي مكان قبل أن نناقش قضية الأمن الأوروبي".

وأضاف ساركوزي أن المؤتر المقترح عقده العام القادم من الممكن أن يناقش اقتراح روسيا لترتيب أمني جديد في أوروبا.

وتقول مراسلة بي بي سي في نيس أونا لونجيسكو أن هناك من ينظرون الى الاقتراح الروسي على انه محاولة للتأثير بشكل أكبر في الشؤون الدولية.

وترى روسيا في نشر الدرع الصاروخي الأمريكي في أوروبا تهديدا لأمنها، وكان الرئيس مدفيديف قد أعلن عن خطط لنشر صواريخ قصيرة المدى من طراز اسكندر في مدينة كيلينجراد بالقرب من بولندا لخلق توازن مع الدرع الصاروخي الأمريكي، وذلك خلال عملية الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

وأعلن خلال القمة الروسية الأوروبية ان حوار الشراكة الروسية الأوروبية الذي توقف حين توغلت القوات الروسية في الأراضي الجورجية في أغسطس/آب الماض سيستأنف، ولكن لم يحدد موعد لاستئنافه.

وقال مدفيديف: " يجب أن نتجنب اتخاذ خطوات أحادية قبل توقيع اتفاقية دولية حول الأمن الأوروبي"، وأضاف :" لم تقم روسيا بخطوات أحادية ابدا، والخطوة التي أعلنت عنها مؤخرا جاءت ردا على خطوات قامت بها دول في أوروبا بالسماح بنشر صواريخ في أراضيها دون التحدث الى أي طرف".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com