Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 08 نوفمبر 2008 07:30 GMT
أوباما يتعهد بمعالجة الازمة الاقتصادية ويرفض ايران نووية
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أوباما وبايدن
استحوذ الاقتصاد على الإهتمام الأكبر

وعد الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما بمعالجة الأزمة الإقتصادية على وجه السرعة بعد أن يتسلم مهامه كرئيس في شهر يناير/كانون ثاني القادم.

وقال أوباما في المؤتمر الصحفي الذي عقد في شيكاغو في أول ظهور رسمي له منذ انتخابه ان لديه "خطة لانقاذ الطبقة الوسطى"، وأوضح ان هناك حاجة منذ فترة لخطة لتنشيط الاقتصاد.

وأضاف قائلا : "لن تكون مهمة سهلة وستتطلب وقتا"، ثم قال :" ولكن أمريكا قوية وأنا واثق أننا سننجح إذا ابتعدنا عن التحزبات وعملنا معا".

وقد شارك في المؤتمر الصحفي نائب الرئيس المنتخب جو بايدن، وكان الاثنان قد التقيا قبل المؤتمر مجموعة من المستشارين الإقتصاديين.

وبشأن المعدل المرتفع للبطالة في الولايات المتحدة والذي وصل الى 6%، قال أوباما انه سيركز ايضا على مسألة خلق وظائف جديدة. وقال ناطق باسمه ان سيحضر اجتماع قادة العالم الذي سيعقد في واشنطن الاسبوع المقبل والذي سيناقش الازمة الاقتصادية العالمية.

ووعد أوباما باعتماد خطة تهدف الى مساعدة العائلات التي تنتمي للطبقة الوسطى من خلال خلق فرص عمل جديدة وتخفيض الضرائب لأولئك الذين يواجهون مشاكل في دفع فواتيرهم.

وقال أوباما ايضا أنه سيركز على توسيع نطاق تعويضات العاطلين عن العمل وسيساعد الادارات المحلية على تجنب طرد موظفين.

واشار أوباما الى انه من الضروري اعتماد اجراءات تهدف الى مساعدة قطاع صناعة السيارات الذي يعاني من أزمة اقتصادية.

ولم يتطرق أوباما في المؤتمر الصحفي الى أسماء أعضاء طاقمه الحكومي وقال انه يرغب في دراسة قراراته قبل اتخاذها.

رسالة من الرئيس الايراني

وبشأن الانشطة النووية الايرانية قال أوباما انه من غير المقبول ان تطور ايران برنامجا نوويا حربيا.

وقال أوباما ان "تطوير ايران سلاحا نوويا هو شيء غير مقبول، ودعمها للمنظمات الإرهابية يجب أن يتوقف".

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب قد تعهد أثناء حملته الانتخابية، بفتح حوار غير مشروط مع إيران بخصوص برنامجها النووي، فيما عُد تغييرا أساسيا في السياسة الخارجية الأمريكية.

وردا على سؤال حول رسالة تهنئة بانتخابه أرسلها له الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، وهي أول رسالة من نوعها يتلقاها رئيس أمريكي من زعيم إيراني منذ الثورة الإسلامية عام 1979، قال أوباما إنه سيدرس الرسالة ويرد عليها بالشكل المناسب.

وكان الرئيس الايراني قد دعا في رسالته التي هنأ فيها اوباما بالفوز الى تغييرات " عادلة واساسية" في السياسات الامريكية في المنطقة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com