Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 02 نوفمبر 2008 04:21 GMT
ماكين وأوباما يصعدان حملتيهما في ولايات الحسم
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية



اقرأ أيضا
سندي ماكين: نبذة ذاتية
01 11 08 |  أخبار العالم
ميشال أوباما: نبذة شخصية
01 11 08 |  أخبار العالم


أحمد فاروق
بي بي سي - واشنطن

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

دعا المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة جون ماكين أنصاره الى مواصلة المعركة معه حتى النهاية للفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال ماكين في خطاب أمام تجمع حاشد في بيركاسي بولاية بنسلفانيا إنه سيقاتل حتى النهاية ودعا متطوعي الحزب لتكثيف حملاتهم خاصة الزيارات المنزلية.

وأعرب ماكين عن ثقته في إمكانية الوصول إلى البيت الأبيض وكرر في كلمته الهجوم الشديد على الخطط الضريبية التي يطرحها منافسه باراك أوباما.

أوباما في ولاية نيفادا 01-11-2008
حرص أوباما في حملته على التركيز على مسألة الأزمة الاقتصادية

وفي وقت سابق ألقى ماكين كلمتين أمام تجمعين بولاية فرجينيا عبرا أيضا عن ثقته في إمكانية الفوز ووعد بالتغيير من اليوم الأول لتوليه الرئاسة.

لكن مع ذلك يستمر تفوق أوباما على ماكين في استطلاعات الرأي، فبحسب استطلاع واشنطن بوست وإيه بي سي يتقدم أوباما بـ 53% مقابل 44% لماكين وفي استطلاع مؤسسة غالوب اختار 51% من عينة الناخبين أوباما مقابل 43% لماكين ، وفي استطلاع رويترز ومؤسسة زغبي، يتقدم أوباما بـ49% وماكين بـ45 %.

ورغم التقدم الذي حققته حملة ماكين خلال الأيام الماضية لكنها مازالت تعاني من قضية نقص التمويل ونقص عدد المتطوعين على الأرض، لكن تم تعويض ذلك بتكثيف الاتصالات الهاتفية والزيارات المنزلية وبزيادة وصلت إلى 150% كما يؤكد المدير السياسي في حملته الانتخابية مايك دوهايم.

أوباما و"إعادة توزيع الثروة"

ونقل ماكين حملته إلى ولاية فرجينيا المحاذية للعاصمة واشنطن حيث خاطب صباح اليوم السبت تجمعا حاشدا كرر فيه حملة الهجوم الشديدة على خطط الإصلاح الضريبي التي يطرحها أوباما.

وقال ماكين إن أوباما يريد "إعادة توزيع الثروة" في تكرار للاتهامات التي وجهها المعسكر الجمهوري لموقف أوباما الرافض للإعفاءات الضريبة التي قدمتها إدارة جورج بوش لكبار الأغنياء.

واضاف المرشح الجمهوري "إن حلم جو السباك هو حلمكم جميعا من أجل مشروع صغير" في إشارة إلى الشخص الذي قابل أوباما في ولاية أوهايو وقال له إنه يخشى أن يكون له مشروع في مجال السباكة يزيد رأس ماله عن 250 الف دولار كي لايدفع مزيدا من الضرائب.

كما أشار ماكين إلى وجود تضارب بين تصريحات أوباما والمرشح لمنصب نائب الرئيس جو بايدن بشأن الإعفاءات الضريبية. وانتقل ماكين بعد فريجينيا إلى بنسلفانيا قبل أن يظهر مساء السبت في لقاء تلفزيوني في نيويورك.

يشار إلى أن ماكين يحتاج بشدة للفوز بأوهايو وبنسلفانيا و جورجيا للحفاظ على أمل الوصول إلى البيت الأبيض.

واستمر تركيز الحملة الجمهورية على الملف الاقتصادي من خلال خطاب في فلوريدا لسارة بالين المرشحة لمنصب نائب الرئيس.

ماكين
ينبغي على ماكين الفوز بولاية بنسلفانيا ليبقي آماله بالرئاسة على قيد الحياة

وقالت بالين إنها وماكين متلزمان بالأمن الاجتماعي وأضافت" سنوفر ثروات أكبر ونوظف مزيدا من الناس". كما أشارت بالين إلى انها وماكين من اوائل الداعين إلى الاستقلال في مجال الطاقة.

استراتيجية حملة أوباما

أما معسكر أوباما فقد غير استراتيجيته بمحاولة انتزاع ولايات كانت من نصيب الجمهوريين في عدة دورات انتخابية رئاسية.

فقد بدأت حملة الديمقراطيين في تكثيف الإعلانات التلفزيونية في جورجيا وداكوتا الشمالية وأريزونا الولاية التي يمثلها ماكين في الكونجرس.

وألقى باراك أوباما خطابا أمام الآلاف من أنصاره في هندرسون ولاية نيفادا ركز فيه على قضايا الاقتصاد والرعاية الاجتماعية والتأمين الصحي والتعليم.

فقد وعد أوباما بالاستثمار في مجال تعليم الأطفال وبإصلاحات في نظام التأمين الصحي بحيث يتم منع الشركات من رفض تقديم التغطية التأمينية للعائلات.

وواصل أوباما نهج الهجوم على الخطط الاقتصادية التي يقترحها منافسه محاولا التأكيد على أنها ستكون استمرارا لسياسات جورج بوش.

وحث المرشح الديمقراطي أنصاره على الإقبال على التصويت وعدم الارتكان إلى ما تشير إليه نتائج استطلاعات الرأي.

وفي فرجينيا، أقامت حملة أوباما نحو 49 مكتبا في أنحاء الولاية لحشد لناخبين من أجل التصويت لصالحه.

يشار إلى أن ولاية فرجينيا لها 13 صوتا في المجمع الانتخابي وهي تصوت لصالح المرشح الجمهوري منذ عام 1992 .

اوباما
اوباما ما زال متقدما على ماكين في استطلاعات الرأي

ولكن في السنوات الأخيرة زاد الديمقراطيون من شعبيتهم نوعا ما في الولاية مستغلين النمو السكاني في ضواحي العاصمة واشنطن شمالي الولاية.

كما أن أوباما يحرص في حملته على التركيز على مسألة الأزمة الاقتصادية وقد اتهم منافسه بأنه ليس لديه رؤية واضحة للنهوض بالاقتصاد الأمريكي. وقال أوباما في خطاب أمام الألاف في دي موينز بولاية أيوا أمس إن خطط ماكين الاقتصادية لن تختلف كثيرا عن عهد جورج بوش وإنه لن يسعى إلى مساعدة أفراد الطبقة المتوسطة.

وسيقوم أوباما بجولات في ولايات كولورادو وإنديانا وميزوري وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه يتقدم على ماكين في نيفادا وكولورادو وهما ولايتان صوتتا لصالح جورج بوش في انتخابات 2004.

ويقول المراقبون إن تبعات الأزمة المالية ما زالت تصب في مصلحة أوباما على حساب ماكين.

التصويت المبكر

ومن أهم ظواهر الانتخابات هو الأقبال الكبير على التصويت المبكر الذي يجري حاليا في أكثر من 30 ولاية. وظهرت في بعض الولايات مثل فلوريدا وجورجيا وبنسلفانيا طوابير الناخبين الذين اضطروا الانتظار بالساعات للإدلاء باصواتهم.

وأفادت التقديرات أن 30% على الأقل من الناخبين المسجلين في الولايات الثلاث أدلوا باصواتهم، ففي فلوريدا مثلا أدلى أكثر من 3,4 مليون ناخب بأصواتهم.

ويعزو بعض المراقبين هذا الارتفاع الكبير في نسب الإقبال إلى النشاط المكثف لمتطوعي الحزب الديمقراطي وأيضا وعي الجمهوريين لتكرار تفوقهم على الديمقراطيين حشد الناخبين للتصويت لصالح المرشح الجمهوري في الأيام الأخيرة كما حدث عام 2004.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com