Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 31 أكتوبر 2008 18:12 GMT
صحف أمريكية: استيقظ معسكر ماكين
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أحمد فاروق
بي بي سي- واشنطن

قبل أربعة أيام من وصول قطار انتخابات الرئاسة الأمريكية إلى محطته الأخيرة انصب اهتمام الصحف الأمريكية على متابعة الجولات الانتخابية المكثفة للمرشحين الديمقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين.

شعارا الحزبين الجمهوري والديمقراطي
مع بداية العد العكسي، ركز المرشحان الرئاسيان حملتهما على الولايات الهامة

ونبدأ جولتنا مع واشنطن بوست التي نشرت تقريرا عن تركيز المرشحين في جولاتهما على الولايات الحاسمة في المعركة الانتخابية مثل فلوريدا وأوهايو وكارولينا الشمالية وأيوا.

ويقول التقرير الذي أعده مايكل شيار و بيتر سليفن إن معسكر ماكين بدأ منذ أمس الخميس في الخروج من الجمود الذي أصابه مؤخرا ونظم جولة بالحافلة بدأت في اوهايو وتأخذه بعد ذلك إلى فيرجينيا وبنسلفانيا ونيوهامبشاير و ميسوري.

وأبرز التقرير حرص ماكين على أن يكون بجانبه في أوهايو جو وورزيلباكر أو جو السباك بطل مناظرته الأخيرة مع أوباما حيث مازالت حملة الجمهوريين تركز على هذا النموذج لتخويف الناخبين خاصة المترديين من الخطط الضريبية للمرشح الديمقراطي.

وأوضح التقرير أن ماكين حقق تقدما ملحوظا في استطلاعات الرأي رغم أنه مازال خلف أوباما وأن معسكره يرى أنه بحساب نسب الخطأ في استطلاعات الرأي فهو قادر على الوصول إلى البيت الأبيض.

ويعتقد مستشارو ماكين أنه إذا حافظ خلال عطلة نهاية الأسبوع على موقفه الحالي خاصة في فلوريدا وأوهايو وفيرجينا فهو سيفوز بالانتخابات.

وفي المقابل تقول الواشنطن بوست إن معسكر أوباما يركز على استراتيجيته المعتادة الشاملة التي تهدف لضمان ال270 صوتا اللازمة للوصول إلى البيت الأبيض وعدم تكرار خطأ حملة جون كيري عام 2004 التي ركزت فقط على الولايات المتأرجحة.

ولذلك أقام الديمقراطيون مراكز لهم في ولايات ديانا وكارولاينا الشمالية وإنديانا وهي مناطق لم يعتد الديمقراطيون التنافس فيها بقوة.

عودة المحارب

صحيفة يو أس ايه توداي تابعت أيضا في تغطيتها محاولة ماكين العودة بقوة إلى المنافسة من خلال جولاته في أوهايو وفيرجينيا وتقول الصحيفة إنه يسعى للفوز بهما مع فلوريدا كي يضمن الـ270 صوتا اللازمة للوصول إلى الرئاسة.

وأضافت الصحيفة أن ماكين لم يتردد لذلك في اللجوء ثانية إلى جو السباك في ولاية أوهايو لدعم حملته ومواصلة الهجوم على الخطط الضريبية لمنافسه.

وذكرت الصحيفة أن فوز ماكين بترشيح الحزب الجمهوري كان في حد ذاته إنجازا سياسيا تاريخيا، وأضافت أنه بعد ان عانت حملته كثيرا من سوء التنظيم والانقسامات ها هي تعود مجددا إلى الساحة بقوة.

وأوضحت الصحيفة أن المهمة لن تكون سهلة في الأيام الأخيرة خاصة في ضوء تبعات الأزمة المالية العالمية واتجاه الاقتصاد الأمريكي نحو الركود.

"متى يستسلم المستهلكون؟"

وما زلنا مع تبعات أزمة الاقتصاد العالمي حيث نتابع مقالا في صفحة الرأي لبول كروجمان تحت عنوان "متى يستسلم المستهلكون".

والمقال يرى أن المخاوف من تأثيرات الأزمة على الاقتصاد الأمريكي قد بدأت تتحقق حيث أشارت آخر التقارير الرسمية إلى أن معدل الإنفاق الحقيقي للمستهلك الأمريكي انخفض بنسبة 3,1 في المائة خلال الربع الثالث من العام الحالي.

كما انخفض الانفاق على السلع المعمرة مثل أجهزة التلفزيون والسيارات بنسبة 14 دولارا.

ويوضح الكاتب أن المستهلك الأمريكي لم يعتد أبدا تخفيض استهلاكه حتى في أزمات اقتصادية سابقة مثل حالة الركود عام 2001 حيث استمر الطلب مرتفعا.

وأضاف المقال أن آخر مرة تراجع فيها إنفاق المستهلك منذ عام 1980 كانت مرة واحدة فقط عام 1991 وفي مرحلة فصلية واحدة.

ويتوقع الكاتب أن يكون هذا بداية لتغيير كبير في سلوك المستهلك الأمريكي وهو ما لم يحدث في أوقات أخرى أسوأ.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com