Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 28 أكتوبر 2008 08:19 GMT
اوباما وماكين يهاجمان الخطط الاقتصادية لبعضهما البعض
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية




أوباما في تجمع انتخابي بولاية أوهايو
يتقدم أوباما على ماكين في كل الفئات العمرية ما عدا الفئة بين 30 عاما و49 عاما

هاجم كل من المرشح الديمقراطي للانتخابات الأمريكية باراك اوباما ومنافسه الجمهوري جون ماكين الخطط الاقتصادية لبعضهما البعض، بينما تدخل الحملات الانتخابية أسبوعها الأخير.

وقال ماكين عقب لقاء مع مستشارين اقتصاديين في اوهايو إن خطته ستخلق المزيد من الوظائف بينما ستؤدي خطة أوباما إلى تقليص الوظائف وزيادة الضرائب.

وفي لقاء انتخابي في اوهايو أيضاً قال أوباما إنه حان الوقت لطي صفحة الخطط التي قدمها ماكين وبوش.

لكن ماكين حاول النأي بنفسه عن سياسات بوش قائلاً "كلانا يختلف مع الخطط الاقتصادية للرئيس بوش.. لكن الفرق بيننا أنه (اوباما) يعتقد أن الضرائب صارت قليلة جداً وأنا اعتقد أن الانفاق صار عالياً جداً".

ومن المتوقع أن يمضي ماكين ومرشحته لمنصب نائب الرئيس سارة بالين الأسبوع الأخير من الحملة الانتخابية في ولايات فلوريدا، اوهايو، فرجينيا، كارولينا الشمالية، ميسوري وانديانا وجميعها ولايات صوتت للجمهوريين في الانتخابات الماضية لكنها الآن متأرجحة بين المرشحين.

أما اوباما فسيتوجه من اوهايو إلى بنسلفينيا الولاية الكبرى الوحيدة التي صوتت للديموقراطيين عام 2004، حيث لا زالت حملة ماكين تنشط بشدة.

في غضون ذلك كشف استطلاع لرويترز وسي-سبان ومعهد زغبي أن أوباما متقدم بفارق أربع نقاط على منافسه ماكين في الاسبوع الاخير من حملة الانتخابات الأمريكية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري على مدى ثلاثة ايام على مستوى البلاد ان نسبة التأييد لاوباما بين الناخبين المحتملين بلغت 49 في المائة مقابل 45 في المائة لماكين في تراجع نقطة واحدة لاوباما عن يوم الاثنين وكانت خمس نقاط.

وعزز ماكين شعبيته بين البيض والرجال لكن أوباما كان متفوقا بفارق كبير بين النساء والناخبين المستقلين وهما قطاعان يمكن ان يقلبا الميزان في الانتخابات التي ستجرى في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني.

ماكين في تجمع انتخابي في بوتسفيل 27-10-2008
تمكن ماكين من تقليص تقدم أوباما عليه الذي بلغ 12 نقطة وخفضه لاكثر من النصف

وقال خبير استطلاعات الرأي جون زغبي إن أوباما كان في موقف قوي للغاية يوم الاثنين وانه مازال المرشح المفضل بين الأمريكيين من أصل اسباني والكاثوليك الذين دعموا الرئيس الأمريكي الجمهوري جورج بوش في انتخابات عام 2004 التي فاز فيها بفترة رئاسة ثانية.

وتمكن ماكين من تقليص تقدم أوباما عليه الذي بلغ 12 نقطة وخفضه لاكثر من النصف خلال الخمسة أيام الماضية لكنه لم يتمكن من الحصول على نسبة تأييد تزيد على 45 في المائة.

ويتقدم أوباما على ماكين في كل الفئات العمرية ما عدا الفئة بين 30 عاما و49 عاما كما يتقدم أيضا بين الناخبين العمال الذين يطلق عليهم وصف "أصحاب الياقات الزرقاء" وأيضا بين الاسر التي بها عسكريون بين أفرادها.

كما أظهر الاستطلاع ان أوباما يؤدي اداء جيدا في المعسكر المنافس تقليديا وانه كسب تأييد واحد من كل خمسة ناخبين محافظين وهم القاعدة التقليدية للجمهوريين بينما لم يحصل ماكين سوى على تأييد ثمانية في المائة من الليبراليين وهم قاعدة التأييد التقليدية للديمقراطيين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com