Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 08 أكتوبر 2008 10:01 GMT
أوباما يتفوق على ماكين في ثاني مناظرة تليفزيونية
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

خاض المرشحان للانتخابات الرئاسية الأمريكية في مناظرتهما الثانية جدلا حادا حول الازمة المالية والعراق وباكستان حاول خلالها المرشح الجمهوري جون ماكين ان يعوض تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي امام المرشح الديمقراطي باراك اوباما.

وعرض ماكين خلال المناظرة التلفزيونية التي جرت ليل الثلاثاء الاربعاء في تينيسي اقتراحا جديدا يقضي باعادة شراء القروض العقارية.

الا ان استطلاعات الرأي التي نشرت في نهاية المناظرة اشارت الى ان ماكين لم ينجح في رهانه ولم يحقق التقدم الذي كان يسعى اليه.

تفوق أوباما

وذكرت شبكتا "سي ان ان" و"سي بي اس" التلفزيونيتان ان المرشح الديموقراطي أوباما خرج رابحا من المناظرة.

وقالت محطة تليفزيون "سي ان ان" إن 60 في المائة من المشاهدين الذين كانت لديهم صورة ايجابية عن أوباما قبل المناظرة, أصبحوا 64 في المائة بعدها. ولم تتغير صورة ماكين قبل المناظرة وبعدها وظل 51 في المائة يكونون رأيا ايجابيا عنه مقابل 46 في المائة يحملون رأيا سلبيا عنه.

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته "سي إن إن" بعد المناظرة أن أوباما كان أفضل من منافسه سواء فيما يتعلق بموضوع الأزمة الاقتصادية أو العراق أو مكافحة الارهاب.

وقال أوباما في بداية المناظرة "إننا نواجه اسوأ ازمة مالية منذ أزمة 1929 وهذا نتيجة السياسة الاقتصادية الخاطئة خلال السنوات الثماني الأخيرة التي دعمها ماكين". وأقر ماكين بأن "الأمريكيين غاضبون وسئموا من الوضع وخائفون قليلا".

وقد دارت الأسئلة اساسا حول الوضع الاقتصادي وهو الموضوع الذي يبرع فيه اوباما. وكان استطلاع للرأي نشره معهد "جالوب" الثلاثاء أفاد أن أوباما متقدم بمعدل 9 نقاط على ماكين.

ماكن واوباما
استطلاعات الرأي اشارت إلى تفوق أوباما بتسع نقاط
القروض العقارية

واقترح ماكين قبل اربعة اسابيع من الانتخابات اعادة شراء القروض العقارية التي تعجز العائلات عن تسديدها.الا انه لم يتمكن من استثمار هذا الاقتراح كما يجب بسبب فشله في شرح الخطة التي يفترض ان تسمح للعائلات بالاحتفاظ بمنازلها.

وبعد المناظرة ارسل فريق حملته ايضاحات الى الصحفيين تشير الى أن كلفة الخطة هي 300 مليار دولار ومن شأنها ان تسمح للعائلات العاجزة عن تسديد القروض بالاحتفاظ بمنازلها عبر استبدالها بقروض جديدة ذات فائدة ثابتة.

ويطالب الديموقراطيون الذين يملكون الأغلبية في الكونجرس منذ اشهر بقانون من اجل مساعدة العائلات المهددة بأن تضع المصارف اليد على منازلها.

وتوجه المرشحان مباشرة الى الحضور في جامعة بيلمونت حيث جرت المناظرة، ونزلا من المسرح ووقفا على بعد خطوات من الاشخاص الذين كانوا يطرحون عليهم الاسئلة.

واختار ماكين الاسلوب الهجومي. ولم يتمكن مرة جديدة من اخفاء مشاعره السلبية تجاه اوباما رغم انه تعرض لانتقادات واسعة بعد المناظرة الاولى التي جرت قبل اسبوعين لانه لم يكن ينظر مباشرة الى منافسه.

وقال ماكين إنه صوت ضد قانون يخفض الضرائب على الشركات النفطية الكبرى. وأضاف "هل تعلمون من الذي صوت معه؟ هذا الشخص".

ورد أوباما فقال إنه يرغب في خفض الضرائب التي يدفعها 95 في المائة من الأمريكيين ورفعها على العائلات التي تتجاوز دخولها 250 الف دولار سنويا.

موضوع العراق

وفيما يتعلق بموضوع العراق قال ماكين ان "تحديد تاريخ للانسحاب من العراق كما يطالب اوباما يعني الهزيمة وزيادة دور ايران".

واتهم من جهة ثانية اوباما بأنه يريد "اجتياح باكستان".

ورأى أوباما من جهته ضرورة التركيز على افغانستان بدلا من العراق. "واذا كانت باكستان لا تريد أو لا تستطيع القضاء على الإرهابيين فسنذهب لاخراج بن لادن من مخبئه بأنفسنا".

وتابع "ماكين يتهمني بالرغبة في اجتياح باكستان. من جهة هذا غير صحيح. ومن جهة اخرى، هو كان اقترح قصف ايران وتدمير كوريا الشمالية".

وأضاف ردا على اتهامات ماكين له بأنه لا يملك الخبرة الكافية "لا أفهم كيف انتهى بنا الامر باجتياح بلد لا علاقة له باعتداءات 11 ايلول/سبتمبر" 2001 في اشارة إلى حرب العراق.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com