Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 03 أكتوبر 2008 10:19 GMT
المبعوث الامريكي هيل غادر بيونجيانج





كريستوفر هيل في مؤتمر صحفي في كوريا الجنوبية
لم ترشح انباء عن نتائج الزيارة التي تم تمديدها يوم اضافيا

وصل مساعد وزيرة الخارجية الامريكية وكبير المفاوضين الأمريكيين للملف النووي الكوري الشمالي كريستوفر هيل إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيؤل بعد ان انهى زيارة لكوريا الشمالية استمرت ثلاثة ايام بناء على دعوة من بيونجيانج.

ومن المقرر ان يلتقي هيل بنظيريه الياباني والكوري الجنوبي لاطلاعهما على نتائج زيارته الى بيونجيانج، دون ان تتوفر معلومات عن نتائج هذه الزيارة ومدى نجاحه في اقناع كوريا الشمالية بعدم تنفيذ تهديداتها بإعادة العمل في مفاعل يونج بيون المغلق منذ يوليو/تموز 2007.

وكان هيل قد مدد زيارته الى بيونجيانج ليوم اضافي لاستكمال مباحثاته بهدف تجاوز الطريق المسدود الذي وصلت اليه عملية تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي.

شروط متبادلة

وترفض بيونجيانج طلب واشنطن السماح لمفتشين دوليين بدخول المنشآت المرتبطة ببرنامجها النووي بهدف التحقق من تفكيك هذا البرنامج وعدم ممارسة انشطة نووية سرية قبل رفع اسم كوريا من لا ئحة الدول الراعية للارهاب الامريكية.

وتقول بيونجيانج ان نظام المراقبة والتحقق غير منصوص عليه في الاتفاق السداسي الذي تم التوصل اليه بين الدول الست ونص على تقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية والحوافز السياسية لها مقابل تخليها عن برنامجها النووي وتقديم كل البيانات الخاصة بانشطتها في هذا الشأن.

وصرح الناطق باسم الخارجية الامريكية شون ماكورماك ان هيل لن يناقش مع الكوريين الشماليين مضمون نظام التحقق واشار الى ان هيل سيتوجه لاحقا الى الصين ،حليف بيونجيانح، لاطلاع الجانب الصيني على نتائج الزيارة.

ويقول المسؤولون الامريكيون انه يمكن التوصل الى حل وسط بهدف انقاذ الاتفاق بحيث تقوم بيونجيانج بتقديم ضمانات خطية الى الجانب الصيني تعلن فيها عن قبولها بنظام التحقق بدلا من الدول الاخرى الاطراف في الاتفاق.

وكانت صحيفة "الواشنطن بوست" الامريكية قد اعلنت الاسبوع الفائت ان بين المقترحات التي تنظر فيها واشنطن قيام واشنطن بشطب اسم بيونجيانج من لائحة الدول الراعية للارهاب يليها اعلان الصين قبول كوريا الشمالية بنظام التحقق بحيث يمكن للاخيرة الادعاء بعدم تراجعها عن موقفها المعلن.

وجاءت زيارة هيل في الوقت الذي تتحدث الانباء عن اعتلال صحة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج إيل بشدة.

خبير أمريكي يدرس معدات في مفاعل يونج بيون الكوري الشمالي
تهدد بيونجيانج بإعادة العمل في مفاعلها النووي

وقال هيل قبل وصله الى بيونجيانج إن الولايات المتحدة بحاجة الى تبديد الشكوكها التي تساورها حول وجود برنامج سري لتخصيب اليورانيوم لدى بيونجيانج من أجل صناعة الاسلحة النووية.

وقال المبعوث النووي الكوري الجنوبي كيم سوك عقب لقائه بهيل إنه من المتوقع أن توافق كوريا الشمالية قريبا على بروتوكول للتحقق من أنشطتها النووية.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي إن كوريا الشمالية طردت مراقبي الامم المتحدة من محطتها النووية التي تعود للحقبة السوفيتية وتعتزم بدء تشغيل المحطة خلال أيام متراجعة بذلك عن الاتفاق السداسي.

وقال هيل "ان ما يفعلونه يتناقض وروح ما سعينا من أجل تحقيقه."

وبدأت كوريا الشمالية تفكيك محطة يونجبيون في اطار اتفاق أبرمته مع الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقال خبراء ان معظم خطوات التفكيك التي يستغرق الرجوع عنها عاما استكملت وليس بمقدور كوريا الشمالية العودة الى انتاج البلوتونيوم بسهولة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com