Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 02 أكتوبر 2008 06:34 GMT
محادثات عسكرية بين الكوريتين





شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

في اول اتصال رسمي بينهما على مستوى رفيع منذ تسلم الرئيس لي ميانج باك سدة الرئاسة في سيول، اجرت كوريا الشمالية والجنوبية محادثات تناولت القضايا العسكرية.

ونقل عن مسؤول كوري جنوبي قوله عقب المحادثات إنها قد احرزت تقدما محدودا.

يذكر ان العلاقات بين الطرفين - الذين ما زالا رسميا في حالة حرب - تشوبها التوترات بسبب برنامج الشمال النووي.

وتزامنت جولة المحادثات هذه مع زيارة قام بها الى كوريا الشمالية المبعوث الامريكي كريستوفر هيل في محاولة لانقاذ الاتفاق الخاص بنزع اسلحة كوريا الشمالية النووية.

وتأتي هذه التحركات في وقت يشهد توترا متصاعدا، حيث تهدد بيونجيانج باعادة تفعيل برنامجها النووي.

وكان اسلاف الرئيس الجنوبي لي قد بذلوا جهودا مضنية محاولين بناء الجسور مع الشمال، ونجحوا فعلا في تأسيس علاقات شملت الجانبين التجاري والسياحي.

الا ان لي يقول إنه لو كان الشمال يرغب فعلا في تحسين العلاقات مع الجنوب، عليه التخلي عن برنامجه النووي وتحسين سجله في مجال حقوق الانسان.

فما كان من الشماليين الا ان اتهموا الرئيس الجنوبي المتشدد بأنه "مطية للامريكيين" وقطعوا كل الاتصالات الدبلوماسية بين الطرفين.

لذا شكل الطلب الذي تقدمت به بيونجيانج هذا الاسبوع لاستئناف الاتصالات العسكرية مفاجأة للمراقبين.

الا انه يبدو ان المحادثات لم تحقق الكثير، حيث قال مسؤولون إن الاجتماع انفض قبل موعده مما القى ظلالا من الشك على احتمال ان يكون قد اثمر اي تقدم.

وتهدد كوريا الشمالية باعادة تشغيل مفاعل يونجبيون الذي اغلقته منذ ثلاثة اشهر بدعوى عدم وفاء الولايات المتحدة بتعهدها رفع اسمها من قائمة الدول الراعية للارهاب التي تصدرها وزارة الخارجية الامريكية.

الا ان واشنطن تقول إنها لن تفعل ذلك ما لم تسمح بيونجيانج لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة كل منشأتها النووية للتأكد من خطوات نزع التسلح التي اتخذتها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com