Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 27 سبتمبر 2008 04:32 GMT
مواجهة تلفزيونية بين ماكين واوباما
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية




شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

في اول مواجهة تلفزيونية وجها لوجه بين المرشح الديمقراطي باراك اوباما والجمهوري جون ماكين في جامعة ميسيسيبي برزت الخلافات بينهما حول اغلب القضايا التي تناولتها المناظرة.

فقد برزت الخلافات بشكل واضح حول سبل الخروج من الازمة الاقتصادية التي تمر بها الولايات المتحدة حاليا والسياسة الضريبية وامن الولايات المتحدة والوضع في العراق وافغانستان وايران الى جانب تشكيك كل منهم بمدى اهلية الاخر في دخول البيت الابيض.

الازمة الاقتصادية

فعلى الصعيد الاقتصادي بدا الخلاف واضحا بين الخصمين. ورغم اتفاقهما على ضرورة وضع رقابة وضوابط على الاسواق والمؤسسات المالية الا ان اوباما اكد على ان هذه الرقابة لا يجب التطرق اليها والنظر فيها عند وقوع ازمات فقط.

من جانبه اشار ماكين الى انه سيسعى للسيطرة على الانفاق والتصدي للفساد.

واقر ان الاقتصاد الامريكي يواجه مشاكل اساسية بحاجة الى معالجة على المدى الطويل واعرب عن تقثه بانتاجية وقدرة العامل الامريكية.

مصافحة قبل المناظرة
المناظرة كانت الأولى في انتخابات الرئاسة والمعسكران يترقبان نتائجها في استطلاعات الرأي

في مجال السياسة الضريبية اعلن ماكين انه سيسعى الى تخفيض الضرائب على الشركات الامريكية لان الضرائب في الولايات المتحدة، والتي تبلغ 35 بالمائة، هي من اعلى النسب في العالم وبالتالي فان تخفيضها يؤدي الى تشجيع الشركات الامريكية على البقاء في الولايات المتحدة وتشغيل مزيد من اليد العاملة الامريكية.

ورد عليه اوباما بقوله ان خصمه يريد منح اعفاءات ضريبية للاغنياء مضيفا ان مثل هذه السياسات هي التي ادت الى الازمة الحالية داعيا الى تخفيض الضرائب المفروضة على 95 بالمائة من الامريكيين العاديين، واتهم ماكين بتبني نفس سياسات ادارة الرئيس الامريكي بوش.

في مجال الطاقة اعلن اوباما ان الولايات المتحدة يجب ان تتوقف عن الاعتماد على نفط الخليج خلال 10 سنوات قادمة عن طريق ايجاد مصادر طاقة بديلة وتطوير انتاج النفط في الولايات المتحدة.

العراق
باراك أوباما
أوباما شن هجوما عنيفا على قرار حرب العراق

  • ماكين: دروس حرب العراق واضحة، وهي انه لا يمكن اعتماد استراتيجية تقوم على التراجع عما حققناه، ولهذا ساندت زيادة القوات الامريكية في العراق، ونجحت هذه الخطة، وفي الوقت الحالي نحقق النصر في العراق.

    وعلى النقيض فان التراجع يعني تشجيع العنف الطائفي وخلق حرب اوسع قد تضطر اميركا للعودة الى العراق.

    لقد قام الجنرال بتريوس بمهمة رائعة في العراق، ونحن نحقق النصر الآن في العراق.. جنودنا يكسبون المعركة، وهو ما يرفض اوباما الاعتراف به.

  • اوباما: اختلف جذريا مع ماكين.. لقد رفضت هذه الحرب عندما كان رفضها مخاطرة سياسية.. رفضت الحرب لاسباب كثيرة منها اننا لم ننجز المهمة المطلوبة في افغانستان.

    انفقنا ما يقترب من تريليون دولار في العراق، وفقدنا 4 آلاف جندي ولدينا 30 ألف من الجرحى بينما تتدهور الاوضاع في افغانستان، ونعاني من ازمة مالية في الداخل.

    اؤيد استخدام القوة العسكرية، ولكن بشكل حكيم. لقد قام الجنرال بتريوس بعمل رائع، لكنه مجرد تكتيك للسيطرة على المشكلات التي نتجت عن تدخلنا في العراق.

    افغانستان

  • اوباما: نحتاج الى مزيد من القوات في افغنستان لان الوضع يزداد سوءا.. لدينا اعلى معدل اصابات بين جنودنا منذ عام 2002..اقترح ارسال لوائين اضافيين الى افغانستان.

    لقد كان خطأ استراتيجيا التركيز على العراق واهمال افغانستان. كما لابد ان نهتم بباكستان لانها تمثل ملاذا آمنا للمسلحين. لا اريد مهاجمة باكستان .. لكن اذا كانت باكستان لا تستطيع السيطرة على المسلحين فيجب ان نتدخل خاصة وان هناك هجمات على جنودنا عبر الحدود.

    اذا كانت باكستان لا تريد التعاون فيجب ان نتحرك. لقد ساندنا الجنرال مشرف وانفقنا 10 مليارات دولار دون فائدة.

    جون ماكين
    ماكين أكد على ضرورة حرمان إيران من امتلاك سلاح نووي

  • ماكين: لن نكرر الخطأ الذي ارتكبه الروس بمحاولة القضاء المسلحين من افغانستان.

    لا اريد تخفيض المعونات لباكستان.. لا نريد توجيه ضربات الى باكستان.. بل نريد كسب صداقة الشعب الباكستاني.. لابد من تعاون الباكستانيين معنا.

    ايران

  • ماكين: لا نريد هولوكوست آخر بسبب ايران.. لابد ان نتحرك لمنع امتلاك ايران السلاح النووي الذي هو الهدف الرئيسي لايران.

    لقد تحدث اوباما عن الجلوس مع الرئيس الايراني احمدي نجاد الذي تحدث عن ازالة اسرائيل عن الخريطة دون شروط مسبقة.

    بالنسبة لي يمكن ان اتحدث معه لكن بشروط مسبقة، و الا فان هذا يعني منحه الشرعية.

  • اوباما: الحرب في العراق ادت الى تقوية ايران.. لا يمكن السماح بقوة نووية لايران..لابد من جهود دبلوماسية اقوى مع ايران، وهذا ما اختلف مع ماكين حوله.

    ارى التحدث مع نجاد اذا كان سيجعل اميركا اكثر امنا.. دون وجود شروط مسبقة.. بل لابد من تحضيرات لاجراء محادثات على مستوى دبلوماسي اقل، وقد لاتنجح.

    ان ادارة بوش لم تجر مباحثات بشكل كاف مع كوريا الشمالية لانها من محور الشر، وادى هذا الى استمرارها في اطلاق الصواريخ ومشروعها النووي.




    -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com