Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 26 سبتمبر 2008 14:52 GMT
موسكو تنتقد بشدة خطاب الرئيس الجورجي في الجمعية العامة

الرئيس الجورجي في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة
تقول روسيا إن ساكاشفيلي مازال يشكل تهديدا وخطرا على الاستقرار في منطقة القوقاز

انتقدت موسكو بشدة كلمة الرئيس الجورجي، ميخائيل ساكاشفيلي، في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ومقالته المنشورة في صحيفة "واشنطن بوست".

وأصدرت الخارجية الروسية بيانا جاء فيه أن كلمات الرئيس الجورجي "الرنانة والطنانة عن الحرية والانفتاح والشفافية والقيم الليبرالية وتعددية وسائل الإعلام والمجتمع المدني لا تمت بصلة إلى الواقع".

وأضاف البيان أن "النظام السلطوي القاسي هو الذي يحكم جورجيا وأن الانتخابات الجورجية شابتها انتهاكات فظة للقانون وثمة محاولات لتخويف المجتمع المدني".

وتابع البيان أن "المواطنين الجورجيين محرومون من الحصول على معلومات أخرى تختلف عن المعلومات الرسمية المقدمة لهم".

وجاء في البيان الروسي أن ساكاشفيلي "مازال يشكل تهديدا وخطرا على الاستقرار في منطقة القوقاز".

وكشف البيان أن الاتحاد الأوروبي تعهد لموسكو بألا تلجأ جورجيا مرة أخرى إلى استخدام القوة لحل صراعاتها في المنطقة.

وقال البيان إن على الاتحاد الأوروبي أن يأخد الآن بالاعتبار "العجز المزمن لسلكاشفيلي في احترام التزاماته".

ونصحت الخارجية الروسية الاتحاد بالنظر إلى القيادة الجورجية الحالية نظرة واقعية، وذلك من أجل ضمان نجاح المهمة الملقاة على عاتقه لإيجاد تسوية لأزمات المنطقة.

وكررت موسكو اتهاماتها السابقة بأن ساكاشفيلي شن الحرب على أوسيتيا الجنوبية، مضيفة أن الرئيس الجورجي لا يملك الجرأة للاعتراف بمسؤولياته عن شن الحرب التي أدت إلى انهيار بلاده نهائيا وأسفرت عن مقتل الآلاف من موطني جورجيا وأوسيتيا الجنوبية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com