Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 24 سبتمبر 2008 06:23 GMT
احمدي نجاد يدافع عن خطط إيران النووية

محمود احمدي نجاد
نجاد: "ايران ستدافع عن حقها في الطاقة النووية بشتى الوسائل"

قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء أمام الجمعية العامة للامم المتحدة إن ان بلاده لن تتحمل مضايقات الغرب الذي يحاول عرقلة طموحاتها النووية السلمية، مشددا على ان طهران ستدافع عن حقها في هذا المجال بشتى الوسائل.

وقال الرئيس الايراني ان "الشعب الايراني العظيم يؤمن بالحوار، لكنه لن يقبل المطالب غير الشرعية."

وتعتقد الدول الغربية ان إيران تسعى لامتلاك قدرة نووية، وهو الأمر الذي تنفيه طهران. وقد انتهكت طهران ثلاثة قرارات دولية تطالبها بوقف تخصيب اليورانيوم.

إسرائيل

كما واصل الرئيس الايراني انتقاده لاسرائيل قائلا "إن النظام الصهيوني في طريقه الى الزوال."

وهاجم الرئيس الايراني "الصهاينة القتلة الذين يتلاعبون بالاوروبيين والامريكيين" على حد قوله.

أوباما
انتقد تصريحات نجاد حول إسرائيل

وأضاف احمدي نجاد ان "النظام الصهيوني بلا شك في طريق منحدر الى الانهيار، وليس امامه مفر من البالوعة التي اختلقها ومؤيدوه."

وقد ندد المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الامريكية باراك اوباما بشدة بالرئيس الايراني لشنه هجوم على اسرائيل في الامم المتحدة.

وقال اوباما في بيان بهذا الشأن "انا محبط لكونه يحظى بمنبر للتعبير عن حقده وعن مواقفه المعادية للسامية".

واضاف ان "التهديد الذي يمثله البرنامج النووي الايراني خطير". واوضح "حان الوقت كي يتوحد الامريكيون حول ضرورة فرض عقوبات قوية وزيادة الضغوط على النظام الايراني".

معتدون

واتهم الرئيس الايراني الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلنطي بانهم "معتدون" في العراق وأفغانستان، وبشن حروب "من أجل كسب أصوات الناخبين".

إنه بعد 6 سنوات من الاطاحة بنظام صدام حسين مازال المحتلون في العراق حيث تعرض الملايين للقتل أو التشريد، لكن المحتلين دون أي إحساس بالخجل يسعون إلى تعزيز مواقعهم هناك
الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد

كما وجه الرئيس الايراني انتقادات لاذعة للولايات المتحدة قائلا ان "الامبريالية الامريكية" اشرفت على نهايتها، محذرا الرئيس الامريكي المقبل من "التدخل في شؤون الدول الاخرى."

وقال نجاد "إنه بعد 6 سنوات من الاطاحة بنظام صدام حسين مازال المحتلون في العراق حيث تعرض الملايين للقتل أو التشريد، لكن المحتلين دون أي إحساس بالخجل يسعون إلى تعزيز مواقعهم هناك".

وكان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قد دعا ايران الاثنين للرد على اتهامات باجراء دراسات لانتاج رأس حربي نووي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com