Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 21 سبتمبر 2008 04:10 GMT
بوتين يتحدى بشأن عدد قوات بلاده في منطقة القوقاز

رئيس الوزراء الروسي، فلاديمر بوتين
تعليقات بوتين تتجاهل بنود اتفاق وقف إطلاق النار

قال رئيس الوزراء الروسي، فلاديمر بوتين، إن روسيا لن تتشاور مع الدول الغربية أو جورجيا عندما تقرر عدد جنودها الذين سيرابطون في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.

وأضاف بوتين أن القرار المتعلق بعدد جنودها هناك يعود إلى روسيا و"الدول" المعنية.

وكانت روسيا أعلنت اعترافها باستقلال الإقليمين بعد نزاعها مع جورجيا في الشهر الماضي.

ويبدو أن تعليقات رئيس وزراء روسيا تتجاهل التعهدات السابقة لبلده عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى النزاع المسلح بين روسيا وجورجيا.

وكانت روسيا وافقت في إطار اتفاق وقف إطلاق النار على عودة قواتها إلى المناطق التي كانت ترابط فيها قبل اندلاع النزاع.

خطط

وأعلنت موسكو عن خطط تقضي بإبقاء نحو 8 آلاف جندي في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وهذا رقم يفوق عدد قواتها التي كانت هناك قبل نشوب الحرب بينها وجورجيا.

ويقول محللون إن تعليقات بوتين التي أدلى بها بعد لقائه برئيس وزراء فرنسا فرانسوا فيون، يبدو أنها تتجاهل بنود اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال بوتين للتلفزيون الروسي " كما تعرفون، اعترفنا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا مثلما أن البلدان الأوروبية اعترفت باستقلال كوسوفو".

وأضاف أن "مسألة وجود قواتنا المسلحة في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا سيتم الاتفاق بشأنها في إطار ثنائي مع الطرفين المعنيين ووفق القانون الدولي وبناء على الاتفاقيات بين روسيا والدولتين المعنيتين ( في إشارة إلى أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا)".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com