Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 19 سبتمبر 2008 11:00 GMT
روسيا تبحث زيادة الإنفاق العسكري بنسبة الربع




اقرأ أيضا


صاروخ باليستي
فشلت اختبارات سابقة للصاروخ

ناقش مجلس النواب في روسيا مشروع الميزانية لعام 2009 والذي ينص على زيادة الإنفاق العسكري بنسبة 25.7%، وهي زيادة كبيرة بالنسبة للجيش الروسي، وتأتي بعد شهر واحد فقط من انتصاره على الجيش الجورجي في الحرب حول أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.

ويقترح مشروع الميزانية رفع الإنفاق العسكري العام المقبل من نحو 40 مليار دولار إلى نحو 50 مليار دولار.

وتأتي هذه الزيادة في حجم الإنفاق العسكري مع تأزم العلاقات الروسية مؤخرا مع الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي حيث بلغت أدنى مستوياتها في فترة ما بعد الحرب الباردة بعد الحرب مع جورجيا.

وكان الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين ـ والذي يشغل حاليا منصب رئيس الوزراء ـ قد اتخذ خلال فترة حكمه التي دامت 8 سنوات إجراءات لتعزيز مكانة بلاده في العالم وإعادة بناء قدراتها العسكرية.

وقد تعهد خلفه ديمتري ميدفيديف بالاستمرار في تحديث ترسانة الأسلحة الروسية، وهي مهمة أصبحت أكثر إلحاحا بعد الحرب التي استمرت خمسة ايام مع جورجيا.

وتمكن الكرملين بفضل إيرادات النفط والغاز الضخمة التي جنتها روسيا مع ارتفاع أسعارهما من مضاعفة الإنفاق العسكري على مدى الأعوام الثمانية الماضية، إلا أن هذا لا يقاس بحجم الإنفاق الأمريكي على التسليح والذي بلغ هذا العام 480 مليار دولار.

اختبار ناجح

وفي تطور سابق أعلن سلاح البحرية في روسيا أنه أجرى بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات.

وقال الكابتن ديجالو إيجور إنه تم إطلاق صاروخ "بولفا" من غواصة ديمترى دونسكي في البحر الأبيض وإن الرؤوس التي كانت تحملها قد أصابت هدفها في مرمى عسكري في شبه جزيرة كامشاتكا.

وكانت تجارب أخرى على هذا الصاروخ قد فشلت مما شكك في قدرة روسيا على بناء ما يعتبره المسؤولون الروس مكونا أساسيا من قوة البلاد النووية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com