Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 19 سبتمبر 2008 11:12 GMT
بوتين ينفي نية إغلاق أسواق بلاده لأسباب سياسية





كوندوليزا رايس
رايس قالت ان روسيا تحكم على نفسها بالعزلة

أعلن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي أنه لا توجد لدى بلاده أية خطط لإغلاق أسواقها لبواعث سياسية.

غير أن بوتين انتقد بشدة ما وصفه بمحاولات دول أخرى استدراج بلاده ثانية إلى الحرب الباردة.

وقال بوتين "إن جميع المحاولات لاستدراجنا ثانية إلى الحرب الباردة ليست إلا تهيدا مباشرا لمشروع تحديث روسيا".

وكان رئيس الوزراء الروسي يتحدث أمام حشد من مسؤولين الروس ورجال أعمال غربيين يحضرون المنتندى الاقتصادي المنعقد في المنتجع البحري سوشي.

واضاف بوتين أن على حكومته العمل على تعزيز المنافسة والحد من إمكانية إستغلال الاحتكارات الكبيرة للأسواق.

"انتقادات رايس"

ومن ناحية أخرى قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس في كلمة شديدة اللهجة ألقتها في واشنطن ان روسيا تزداد سلطوية في الداخل وعدوانية في الخارج.

وأضافت رايس ان "روسيا تسير على طريق ذي مسار واحد باتجاه العزلة".

يذكر أن التوتر يسود العلاقات الأمريكية الروسية بسبب النزاع الأخير في جورجيا.

وكان الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف قد صرح سابقا ان علاقة البلدين يجب أن لا تتدهور بسبب "أمور تافهة"، وأضاف ان من "قصر النظر" تعريض العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين للخطر بسبب تلك الأمور.

وتقول روسيا ان تعاونها ضروري في قضايا دولية مثل كوريا الشمالية وبرنامج ايران النووي كما تقول مراسلة بي بي سي في واشنطن، كيم غطاس، والعديدون في واشنطن يتفقون مع رأي روسيا، كما تؤكد مراسلتنا.

ولكن رايس قالت ان النزاع في جورجيا ألقى بظلال من الشك على إمكانية انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية.

كذلك تغاضت الولايات المتحدة عن توقيع اتفاقية مع روسيا حول استخدام الطاقة النووية لأغراض مدنية.

"مقلق للغاية"

وكانت رايس تتحدث في مؤتمر نظمه صندوق مارشال الألماني في واشنطن، واعترفت بأن جورجيا كانت قد أطلقت الرصاصة الأولى في النزاع في اقليم أوسيتيا الجنوبية المنفصل عن جورجيا، وأدى الهجوم الجورجي الى مقتل جنود حفظ سلام روس كما قالت رايس التي اتهمت روسيا بتصعيد النزاع العسكري واتهمت القادة الروس باتهاك سيادة جورجيا والقيام بغزو شامل عبر حدود معترف بها دوليا.

كما اتهمت رايس روسيا بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار الذي توسط به الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وقالت رايس ان اعتراف روسيا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية كان مقلقا للغاية.

واشارت رايس الى "استخدام روسيا للغاز والنفط كسلاح سياسي وتهديدها باستخدام أسلحة نووية ضد جيران مسالمين وسوء معاملتها لصحفييها المعارضين" واصفة كل ذلك بأنه "نموذج لسلوك يزداد سوءا".

"ابتلاع الطعم"

واعترفت رايس بأنه كان بامكان جورجيا الرد بشكل أفضل وأنها "ابتلعت الطعم الروسي" وهو ما خدم مصالح روسيا، على حد قولها.

وقالت رايس ان روسيا لا تستطيع التذرع بتوسيع الناتو لتبرير سلوكها، مضيفة ان الناتو اصبح بعد الحرب الباردة يهدف الى بناء أوروبا حرة ومسالمة وتشجيع نمو المؤسسات الديموقراطية في الدول المنضمة حديثا.

وأضافت رايس انه لن يسمح لروسيا بالتحكم في انضمام الأعضاء الجدد للناتو.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com