Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 13 سبتمبر 2008 13:33 GMT
إعصار آيك يضرب تكساس بقوة

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

حذر الرئيس الأمريكي جورج بوش من أن إعصار آيك يسبب أضرارا فادحة في تكساس وأن الخطر لم يزل بعد، وأكد بوش أن الحكومة ستراقب اسعار الوقود حتى تضمن أن لا ترتفع بفعل الاعصار.

وكان إعصار آيك قد ضرب سواحل ولاية تكساس الأمريكية مسببا فيضانات عارمة في مدينة جالفيستون أكثر المناطق تضررا.

وغمرت المياه الشوارع في معظم أنحاء المدينة بارتفاع يزيد على خمسة أمتار، كما انقطع التيار الكهربائي عن أكثر من ثلاثة ملايين ونصف من سكان تكساس، ودمر احد المباني في مدينة جالفيستون.

وقالت صحفية محلية في مدينة جالفينستون لبي بي سي ان هذا الاعصار هو أسوأ ما رأت حتى الآن، واضافت :"سرعة الرياح بلغت 193 كم في الساعة والأمطار تهطل بشدة والشظايا تتطاير في الهواء، وتقتلع الرياح أشياء عن أسطح وجدران البنايات وتقذفها في كل اتجاه. ان من يخرج الى الشارع في هذا الوقت سيتعرض لخطر محدق".

وقد تلقى قسم المطافئ في جالفيستون أكثر من 100 مكالمة تطلب المساعدة، وطلب من الذين طلبوا النجدة أن يتسلقوا الى أعلى نقطة ممكنة في منازلهم.

وقد انقطع التيار الكهربائي عن المدينة واندلعت النيران في بعض المنازل.

وحذر مسؤولون من أن الفيضانات قد تطال 100 ألف منزل في تكساس.

وقال مراسل بي بي سي في هيوستون راجيش ميرتشانداني ان الرياح والأمطار تضرب بقوة الفندق الذي يقيم فيه، وأن سكان الفندق محاصرون بداخله، بينما التيار الكهربائي مقطوع.

وحذر وزير الأمن الداخلي الأمريكي مايك تشيرتوف من أن إعصار آيك قد يؤدي الى نتائج كارثية.

وقد رحل أكثر من مليون شخص عن المناطق الساحلية من تكساس، ولكن الآلاف فضلوا البقاء متجاهلين التحذيرات.

ومع وصول الإعصار سواحل تكساس فرضت السلطات حظرا للتجوال يمتد حتى ساعات الفجر.

وقالت صحيفة "هيوستن كرونيكل" ان طلبات الاغاثة التي تصل قبل طلوع الفجر سيجري تجاهلها لأن عمال الاغاثة غير متوفرين في هذا الوقت.

وقد استخدمت السلطات في تكساس 1000 حافلة لنقل السكان الذين تم إجلاؤهم، واستخدمت 75 حافلة لإجلاء سكان جالفيستون الى عاصمة الولاية هيوستن.

فيضانات نتيجة الإعصار
جالفيستون اولى المدن المتضررة من الإعصار

وأفاد مركز الأعاصير القومي ان إعصار آيك قد يتحول من الفئة الثانية الى الفئة الثالثة.

وتحاول السلطات تجنب ما حصل عام 2005 حين لقي 105 أشخاص مصرعهم في هيوستون أثناء عملية إجلاء عمتها الفوضى هربا من إعصار ريتا.

ويتوقع أن يمر الإعصار بمدينة هيوستون حيث مركز جونسون الفضائي وأكبر مفصاة لتكرير النفط في الولايات المتحدة.

وقد أغلقت الموانئ في خليج المكسيك وتوقف إنتاج الطاقة بشكل كلي تقريبا.

وقد يكون إعصار آيك أكبر إعصار يضرب مدنا أمريكية منذ إعصار كاترينا الذي ضرب نيو أورليانز قبل ثلاثة أعوام.

وأعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش حالة طوارئ اتحادية في ولاية تكساس مما يسمح باستخدام أرصدة خاصة لمواجهة تبعات الإعصار.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com