Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 12 سبتمبر 2008 21:55 GMT
هندوراس وفنزويلا وبوليفيا بلا سفراء امريكيين





اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

ادت سلسلة من عمليات طرد الدبلوماسيين الثأرية بين الولايات المتحدة وعدد من دول امريكا اللاتينية الى عدم وجود سفراء للولايات المتحدة في ثلاث من دول القارة اللاتينية، واذكاء الخلاف بين واشنطن وفنزويلا.

فقد طردت كل من بوليفيا وفنزويلا سفيري الولايات المتحدة لديهما، واتهمتا واشنطن بمحاولة ازاحة الحكومة البوليفية عن السلطة.

وقد ردت واشنطن بطرد سفيري البلدين، وتجميد اصول ثلاثة من مساعدي رئيس فنزويلا هوجو شافيز.

في غضون ذلك رفضت هندوراس قبول اوراق السفير الجديد للولايات المتحدة.

وقال مسؤولون امريكيون ان تصرفات فنزويلا وبوليفيا تظهر "ضعف ويأس" زعمائهما.

وخلال زيارة ليما عاصمة بيرو أعرب الرئيس الإكوادوري "رافائيل كوريرا" عن تأييده للزعيم البوليفي إيفو موراليس في قراره بطرد السفير الأمريكي. كما دعا رئيس بيرو، الذي يشغل منصب نائب رئيس "رابطة شعوب الأنديز" إلى دعم إقليمي كامل للرئيس البوليفي في مواجهة الاحتجاجات المضادة للحكومة والآخذة في الازدياد.

ويقول مراسل بي بي سي ايمليو سان بيدرو ان العلاقات بين الولايات المتحدة ودول امريكا اللاتينية المناهضة لها مثل فنزويلا قد تغيرت في الايام الماضية.

ويضيف انه من المعتقد ان وصول قاذفتين روسيتين الى فنزويلا للمشاركة في مناورات عسكرية ادى الى زيادة التوترات، التي يقول انها ستأخذ بعض الوقت كي تهدأ.

تجميد أصول
هوجو شافيز
شافيز اتهم واشنطن مرارا بالسعي لقلب نظام حكمه

وكانت وزارة المالية الأمريكية قد جمدت أصول ثلاثة من كبار المسؤولين الفنزويليين تتهمهم بدعم المسلحين الكولومبيين.

وقالت السلطات الأمريكية إن الثلاثة "سهلوا ماديا عمليات تهريب المخدرات التي تقودها حركة فارك" اليسارية المعارضة لسلطات بوغوتا.

جاء ذلك بعد أن أعلنت مصادر أمريكية عن نية واشنطن طرد السفير الفنزويلي بواشنطن ردا على قرار سلطات كاراكاس طرد السفير الأمريكي.

وقال مسؤول أمريكي رفض الكشف عن هويته، لوكالة رويترز: "ثمة خطة لطرده".

وكان الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز اعلن في وقت سابق انه طلب من السفير الامريكي في كاركاس مغادرة البلاد خلال 72 ساعة، وأنه استدعى سفير بلاده بواشنطن.

كما هدد شافيز بوقف إمدادات النفط الى الولايات المتحدة إذا ما هاجمت واشنطن حكومة بلاده.

"تضامن"

يشار الى أن الولايات المتحدة تعتبر المستورد الرئيسي للنفط الفنزويلي، التي تعد خامس أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال شافيز ان طلبه من السفير باتريك دودي مغادرة كراكاس يأتي في اطار التعبير عن التضامن مع الرئيس البوليفي ايفو موراليس، الذي طرد السفير الامريكي لدى بلاده.

وجاء قرار شافيز بطرد السفير الامريكي خلال كلمة نقلها التلفزيون الفنزويلي، بعد ساعات من اعلانه ان قوات الامن في بلاده اعتقلت مجموعة من متآمرين مزعومين كانوا يخططون للاطاحة به.

وقال شافيز، امام حشد من المتظاهرين: "اذهبوا للجحيم ايها الامريكيون (اليانكيز)، نحن ناس اصحاب كرامة، اذهبوا للحجيم مئة مرة".

ويتهم شافيز ضباطا فنزويليين حاليين وسابقين بمحاولة اغتياله والاطاحة بحكومته بدعم من الولايات المتحدة، لكنه لم يفصح عن اي دليل على تلك المحاولة المزعومة.

ونفي المسؤولون الامريكيون مرارا اتهامات شافيز بانهم وراء محاولات لاغتياله او الاطاحة بحكومته.

ومن جانبها قامت واشنطن بطرد السفير البوليفي لديها، وذلك بعد يوم واحد من طرد بوليفيا السفير الامريكي لديها.

وقد أعلنت الحكومة البوليفية حالة الطواريء في إقليم باندو الشمالي بعد الاشتباكات العنيفة بين جماعات السكان الأصلييين المؤيدة للرئيس موراليس والجماعات الراديكالية المعارضة له، والتي خلفت عددا من القتلى. وقال رئيس هيئة أركان الجيش البوليفي الجنرال لويس تريغو إنه سيعمل كل ما باستطاعته لحماية الأملاك العامة:




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com