Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 10 سبتمبر 2008 12:03 GMT
دمى سارا بالين تباع بالآلاف
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية




شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

يعزو الكثيرون تفوق المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية جون ماكين مؤخرا في استطلاعات الرأي على منافسه الديمقراطي باراك أوباما إلى الحضور القوي الذي ظهرت به مرشحته كنائبة للرئيس، سارا بالين.

فقد أشار استطلاع جالوب إلى تفوق ماكين على أوباما بنسبة 50% مقابل 46% بينما جاءت نتيجة استطلاع للواشنطن بوست بتفوق ماكين 49% مقابل 47%.

وبالتالي لم يكن مفاجئا صدور دمى لـ"المرأة الأمريكية المعجزة" الجديدة، ليس على صورة باربي، أو إنجيلينا جولي شخصية لارا كروفت "توم ريدر" الخرافية، بل لبالين.

والدمى الجديدة تأتي بثلاثة نماذج: المرأة العاملة، فتاة المدرسة، والبطلة الفائقة التي تحمل مسدسا عيار 45.

ويصف مبتكر الدمية، إميل فيكيل، رئيس شركة هيروبيلدرز.دوت كوم نتائج فكرته قائلا: "لدينا النموذج الذي يرتدي البدلة الرسمية الزرقاء الداكنة، ولدينا نموذج البطلة الخارقة التي ترتدي زيا مثل بطلة أفلام تووم ريدر .. وهو مطلوب لصيد حيوانات الموس في آلاسكا".

ويضيف قائلا " البدلة الرسمية أنيقة وجيدة وتعبر عن الرقي، ولكنها أيضا بطلة خارقة - إنها تعيش في آلاسكا!".

يذكر أن اختيار بالين، الأم ذات الخمسة أطفال والمعارضة للإجهاض، أدى لحشد اليمين المحافظ من الحزب الديمقراطي خلف ماكين، فضلا عن أصوات الجمهوريين الداعمين للحق في امتلاك السلاح، والتنقيب عن النفط في آلاسكا.

كما أشاراستطلاع الواشنطن بوست الى ان النساء البيض واللاتي كن ينحزن لاوباما ضد ماكين قبل مؤتمري الحزبين بنسبة 50- 42 فقد انحزن الان لماكين ضد اوباما بنسبة 53-41.

ويقول فيكيل إن شركته تعرض أيضا مجموعة متنوعة من الدمى لجون ماكين وباراك أوباما في أشكال الآكشن، بينما هو بصدد ابتكار دمية لنائب المرشح الديمقراطي جو بايدن.

غير أن الدمى قوبلت بآراء معارضة، إن اختلفت الأسباب.

ثمة مبالغة كبيرة في هذه الدمى، بما يسخر من سمات معينة في شخصيتها (بالين)، ربما كونها امرأة عاملة، أو ربة بيت في نفس الوقت
كاثي كراوس - امرأة من نيويورك

فكاثي كراوس من نيويورك تقول "ثمة مبالغة كبيرة في هذه الدمى، بما يسخر من سمات معينة في شخصيتها (بالين)، ربما كونها امرأة عاملة، أو ربة بيت في نفس الوقت".

وتضيف "لا أحب تلك الدمى".

ويقول رونيش هاميلتون، من نيويورك أيضا "يبدو الأمر طفوليا بالنسبة لي، إنها سياسة. ما فائدة أبطال الآكشن والمسدسات وهذا الحديث؟ ما المغزى من هذا؟ وماذا يعني؟".

ويتبع القول "لا أعتقد أنها ستنقذ أمريكا، هي ماكين، بما عليه من الكبر، لا يمكنهما فعل الكثير الآن على أي حال، لا أعرف ما المقصود من تلك الدمى".

غير أن فيكيل يقول إن مبيعات الدمى الجديدة بالجملة، ويضيف "التجاوب كان جنونيا".

"على الأرجح ستكون تلك الدمى بين الأكثر مبيعا، وقد بعنا طلبيات بحجم 25 ألف قطعة في المرة الواحدة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com