Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 31 أغسطس 2008 15:37 GMT
روسيا: العقوبات ستؤذي الاوروبيين

فلاديمير بوتين
رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين

قال السفير الروسي لدى المملكة المتحدة إن اية عقوبات قد يقرر الاتحاد الاوروبي فرضها على بلاده ستؤذي اوروبا اكثر مما ستؤثر على موسكو.

جاءت تعليقات السفير يوري فيدوتوف عشية انعقاد قمة اوروبية سيناقش الزعماء الاوروبيون فيها امكانية فرض عقوبات على روسيا على خلفية الدور الذي لعبته مؤخرا في جورجيا.

وقال السفير لبي بي سي إن روسيا لا تسعى الى تصعيد المواجهة مع الغرب، ولا تريد حربا باردة جديدة.

وكانت المانيا وبريطانيا قد اتخذتا موقفين متناقضين ازاء السبيل الامثل الذي يجب ان يسير الاتحاد الاوروبي عليه في تعامله مع الازمة.

فبينما قال رئيس الحكومة البريطانية جوردون براون في مقال نشرته احدى الصحف اللندنية إن على الاتحاد الاوروبي اعادة النظر بعلاقاته مع روسيا لاجل منع اي "عدوان روسي" جديد، اكد وزير الخارجية الالماني فرانك ولتر شتاينماير ان تصرفات روسيا وجورجيا قد ساهمت في استفحال الازمة الراهنة.

وقال شتاينماير في مقابلة اجرتها معه صحيفة (فرانكفورتر الجماينه) الالمانية إن على الاتحاد الاوربي الاضطلاع بدور قوي للحيلولة دون تدهور الموقف.

وكانت الحرب القصيرة التي خاضتها روسيا وجورجيا قد اندلعت في السابع من اغسطس/آب الجاري عندما حاولت جورجيا استعادة سيطرتها بالقوة على اقليم اوسيتيا الجنوبية الانفصالي مما اجبر الجانب الروسي على شن هجوم مضاد انهزم امامه الجورجيون.

شريك

يذكر ان الاتحاد الاوروبي يستورد زهاء ربع احتياجاته من الغاز الطبيعي من روسيا، كما يستورد منها كميات كبيرة من النفط.

الا ان السفير الروسي لدى الاتحاد الاوروبي فلاديمير تشيزوف قال في تصريحات نقلتها وكالة رويترز للانباء إن موسكو لا تنوي استخدام الطاقة كسلاح سياسي، مضيا ان احتمال فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على بلاده "ضعيف للغاية."

من جانبه، قال السفير فيدوتوف لبي بي سي إن "اية عقوبات ستؤذي الاتحاد الاوروبي اكثر مما ستؤذي روسيا."

الا انه قال ان روسيا "لا تنوي تصعيد هذه المواجهة" مضيفا "ولكن لو رغب شركائنا سلوك سبيل آخر، فروسيا سترد بالتأكيد."

وقال فيدوتوف إن على العالم استيعاب واقع روسيا المعاصرة بعد الحقبة السوفييتية.

وقال: "روسيا تريد ان تعامل كشريك مساو. نحن لا نرغب في شراكة كشراكة الجواد وفارسه، بل في شراكة متساوية."

وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قال في مقابلة اجراها معه التلفزيون الروسي إنه لا معنى للازمة في العلاقات مع الاتحاد الاوروبي لأن موسكو انما تصرفت كليا ضمن بنود القانون الدولي، مضيفا "ان العواطف ملتهبة الآن، ولم نر لغاية الساعة اية خطوات عملية تشير الى نية لتهدئة الوضع. آمل ان لا يعمد الاوروبيون الى تصعيد الموقف، لأنه مهما حصل فإن الحق الى جانبنا."

والمح بوتين، الذي كان قد اتهم المصالح الامريكية بتحريض جورجيا على شن هجومها على اوسيتيا، الى ان بعض الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي تسعى لخدمة "مصالح السياسة الخارجية لطرف آخر."

تظاهرات

وينوي الجورجيون تنظيم تظاهرات في عاصمتهم تبليسي وعدد من العواصم الاوروبية تزامنا مع انعقاد القمة الاوروبية الطائرة في بروكسل يوم غد الاثنين.

وكانت فرنسا، التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي، قد دعت الى القمة. وقال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير إنه بالرغم من ان باريس لا تؤيد فرض عقوبات على روسيا، فإنها يجب ان تأخذ وجهات نظر الدول الاعضاء في الاتحاد بالحسبان.

وقال كوشنير: "إن الوضع دقيق للغاية، وعلينا ان نكون حازمين في الدفاع عن سيادة جورجيا."

وكان جوردون براون قد قال : "اذا كان لروسيا شكوى حول قضية ما كقضية اوسيتيا الجنوبية، فقد كان عليها السعي للتوصل الى حل جماعي عوضا عن استخدام القوة بشكل احادي."

ومضى براون للقول: "رسالتي لروسيا بسيطة: اذا كنتم تريدون ان يرحب بكم في المنابر الدولية كمجموعة الثماني ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا ومنظمة التجارة العالمية، عليكم تقبل الحقيقة القائلة إن الحقوق مرتبطة بالواجبات والمسؤوليات."

وقال رئيس الحكومة البريطانية: "نريد لروسيا ان تكون شريكا فعالا في مجموعة الثماني وغيرها من المنابر الدولية، ولكن لا تستطيع روسيا ان تختار القوانين التي تروق لها وتتجاهل القوانين والنظم الاخرى. لذا سأدفع غدا (في القمة الاوروبية) بأن على روسيا الاعتراف بسيادة جورجيا الاقليمية وبالآليات الدولية لانهاء الصراع. كما يجب على روسيا سحب قواتها الى المواقع التي كانت تحتلها قبل اندلاع الازمة.

واضاف: "وفي ضوء التصرفات الروسية الاخيرة، على الاتحاد الاوروبي اجراء تقييم شامل ومفصل لكل علاقاته بروسيا."

وقال براون: "ويجب علينا ايضا تدارس رد حلف شمال الاطلسي. علينا اعادة تقييم علاقة الحلف بروسيا، وتعزيز دعمنا لجورجيا وغيرها من الدول التي قد تواجه عدوانا روسيا."

كما قال براون إن على القمة الاوروبية الطارئة مناقشة موضوع الطاقة في اوروبا، مضيفا بأن "علينا الاسراع في بناء علاقات اوثق مع المنتجين الآخرين النفط والغاز." يذكر ان روسيا تزود اوروبا بجزء كبير من احتياجاتها من النفط والغاز.

الا ان الوزير شتاينماير قال "إنه ينبغي كسر دائرة العنف في جورجيا، ونحن بحاجة الى دور اوروبي قوي وعقلاني."

وكان شتاينماير قد رفض فكرة فرض عقوبات على روسيا متسائلا: "هل يمكن لاحد ان يشرح لي ماهية هذه العقوبات التي يمكن لنا ان نفرضها على الروس؟"

واسترسل قائلا: "في موقف سياسي خطير كهذا، من الضروري التحلي بالواقعية، فروسيا ستظل جارة لنا ابد الدهر، ومن مصلحتنا استئناف علاقات طبيعية معها."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com