Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 31 أغسطس 2008 09:37 GMT
سكان نيو اورلينز يفرون خوفا من اعصار جوستاف
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أخذ سكان مدينة نيو اورلينز في الفرار منها بالالاف، بعدما امر عمدة المدينة باخلائها تحسبا للاعصار جوستاف.

وتكدست السيارات في الطرق المؤدية الى خارج ميناء لويزيانا، وتقوم السلطات بمساعدة السكان الذين لا يستطيعون المغادرة بمفردهم.

ويتوقع ان يضرب الاعصار الساحل الامريكي يوم الاثنين، حيث يمكن ان تصل شدته الى المستوى 5 بعد مروره بكوبا.

كان راي ناجين عمدة نيو اورليانز السبت باخلاء المدينة كليا ابتداء من الاحد استعدادا لإعصار جوستاف.

وقال ناجين للصحفيين في مجلس البلدية "عليكم ان تقلقوا وعليكم ان تتحركوا وتخرجوا من نيو اورليانز الان ".

ووضع اعلان ناجين كل سكان المدينة تحت امر الاجلاء لاول مرة منذ الاعصار كاترينا الذي دمر المدينة في عام 2005 والاعصار ريتا الذي اعقبه.

وقال ناجين ان امام السكان خيار البقاء والصمود امام العواصف ولكن"تلك ستكون احد اكبر الاخطاء التي قد ترتكبونها في حياتكم."

وقد ضرب الاعصار جوستاف السبت جزيرة كوبا محملا بالامطار ورياح مدمرة بلغت سرعتها 240 كلم في الساعة مخلفا الكثير من الاضرار والسيول قبل ان يتجه الى خليج المكسيك وولاية لويزيانا الاميركية حيث يخشى ان تزداد قدرته التدميرية.

وكان المركز الوطني الامريكي للاعاصير قد حذر من ان الاعصار غوستاف قد "يتحول الى اعصار من الفئة الخامسة".

واوضح المركز، ومقره ميامي، ان الاعصار جوستاف الذي انتقل السبت الى الدرجة الرابعة على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس درجات يتقدم كإعصار "بالغ الخطورة" مع رياح تبلغ سرعتها 230 كيلومتر في الساعة.

وتوقع المركز ان يتحول جوستاف الى "اعصار من الدرجة الخامسة قبل او بعد عبوره غرب كوبا".

يشار إلى أن اعصار كاترينا المدمر الذي ضرب الولايات المتحدة عام 2005 سجل على على مقياس سافير سيمبسون الدرجة الثالثة.

سيارات تغادر لويزيانا
سكان لويزيانا يغادرون بعد امر الاجلاء

وقد خلف جوستاف حتى الان 66 قتيلا في هايتي و11 في جامايكا و8 في الدومينيكان التي اعتبر عشرة من سكانها ايضا في عداد المفقودين.

وكانت قوة الاعصار اشتدت في وقت سابق من يوم السبت ليصبح اعصارا من الفئة الرابعة مع بلوغ سرعة رياحه 220 كيلومتر في الساعة كما اعلن معهد الارصاد الجوية في كوبا.

واعلن وزير السياحة الكوبي مانويل ماريرو كما نقلت عنه وسائل الاعلام المحلية يوم السبت اجلاء حوالي 1200 سائح اجنبي من منطقة في غرب الجزيرة يتهددها خطر الاعصار الى منتجع فاراديرو السياحي.

واجلي السياح الاجانب من كايو لارغو دل سور قرب جزيرة الشبيبة التي يتوقع ان يضربها الاعصار خلال نهار السبت، الى فنادق بنفس المستوى او بمستوى افضل في فاراديرو، وهي منطقة سياحية هامة تقع على بعد 150 كيلومتر شرق هافانا.

وتجتذب الشواطىء الكوبية آلاف السواح الاجانب ولا سيما الكنديين والاوروبيين.

وكان جهاز الدفاع المدني الكوبي وضع منذ مساء الجمعة مقاطعة بينار دل ريو وبلدية جزيرة الشبيببة في حالة انذار قصوى.

وصباح السبت رفع الدفاع المدني درجة الانذار المعلنة في العاصمة هافانا التي يقطنها اكثر من مليوني نسمة الى الدرجة القصوى وكذلك فعل بالنسبة الى مقاطعة هافانا ومقاطعة ماتانزانس.

وفي مقاطعة بينار دل ريو وحدها اجلي حوالي 190 الف شخص السبت من المناطق المعرضة للخطر وتم نقلهم الى اكثر من مئة ملجأ اقامتها السلطات بحسب ما اوردت وسائل الاعلام المحلية.

ووضعت كوبا جهاز الطوارئ الطبية لديها بحالة استنفار قصوى.

بيت متضرر في كوبا
غوستاف ادى الى الكثير من الاضرار في كوبا

ويقول مراسل بي بي سي في هافانا مايكل فوس ان كوبا تملك افضل بنية تحتية بالمنطقة في مجال مكافحة الكوارث الطبيعية، الا ان حالة المنازل السيئة في العاصمة هي التي تشكل خطرا في حال كان الاعصار قويا. وبالاضافة الى اخلاء السكان والسياح قامت كوبا بنقل ما لا يقل عن نصف مليون كيس من تبغ السيجار الفاخر.

ومن المتوقع ان يضرب غوستاف كذلك جزر كايمان الكاريبية فيما يستمر بتهديد ساحل الخليج الامريكي.

وفي جزر كايمان بدأ السكان بالتبضع وتخزين المواد النفطية والغذائية تحسبا للاعصار، وفي الوقت نفسه، تم اخلاء السياح الى مناطق آمنة.

كما تم اخلاء خليج المكسيك من المنشآت النفطية البحرية في الوقت الذي ارتفعت فيه اسعار المحروقات بسبب تهديد جوستاف للمنشآت النفطية في المنطقة.

ومن المتوقع ان يصل جوستاف الى السواحل الامريكية بداية الاسبوع المقبل، وحذر ناطق باسم ادارة الطوارئ الامريكية من امكانية ان ترتفع نسبة المياه 9 امتار على ساحل خليج المكسيك بسبب العاصفة.

واعلن الرئيس الامريكي جورج بوش من جهته حالة الطوارئ في ولايتي لويزيانا وتكساس.

كما اشارت توقعات الارصاد الجوية الى امكانية ان تضرب العاصفة اي منطقة امريكية واقعة بين فلوريدا وتكساس بحلول يوم الثلاثاء.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي دفنت فيه بعض الضحايا المجهولة الهوية والذين قتلوا في اعصار كاترينا الذي اجتاح مدينة نيو اورلينز منذ ثلاثة اعوام.

كما احيت مدينة نيو اورلينز وولاية مسيسيبي ذكرى ضحايا كاترينا الذي ضرب المدينتين في مثل هذه الفترة من السنة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com