Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 22 أغسطس 2008 23:19 GMT
المستثمرون ينسحبون من روسيا
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


...
الانخفاض الاخير في الاحتياطي الروسي من العملة الاجنبية هو الاكبر من نوعه منذ بدأ تسجيلها في 1998

شهدت روسيا انخفاضا ملحوضا في احتياطيها من العملة الاجنبية، وهي علامة على قلق المستثمرين بعد الحرب الاخيرة في جورجيا.

وتبين ارقام البنك المركزي الروسي ان احتياطي العملات الاجنبية انخفض بشكل حاد في الاسبوع الماضي بحوالي 16.4 مليار دولار مقارنة مع الاسبوع الذي سبقه.

ومما زاد من التوتر بين روسيا والغرب الخلاف حول منظومة الدفاع الصاروخية التي تريد الولايات المتحدة اقامتها في بولندا.

وتدعو جورجيا الدول الغربية الى الاستثمار في المنطقة حيث تريد اعادة اعمار ما دمرته الحرب.

وتقول الفاينانشل تايمز بان هذا الانخفاض الاخير في الاحتياطي الروسي من العملة الاجنبية هو الاكبر من نوعه منذ بدأ تسجيلها في 1998.

واعرب وزراء مالية الدول الغنية السبع عن "استعدادهم" لدعم اعادة البناء الاقتصادي في جورجيا بعد الحرب مع روسيا.

ونشرت الخزينة الامريكية بيانا باسم الدول الغنية السبع تقول فيه انها مستعدة لمساعدة جورجيا على ابقاء الثقة في نظامها المالي ودعم اعادة بنائها الاقتصادي.

وسيزور مسؤولون من البنك الدولي جورجيا الجمعة لتقييم الخسائر والتخطيط لاعادة البناء الاقتصادي.

كما تلقت تبليسي وعودا بمساعدات لفائدة النازحين الذين هجروا ديارهم اثناء الصراع في كل من جنوب اوسيتيا وجورجيا.

يذكر ان بولندا وقعت مع الولايات المتحدة هذا الاسبوع اتفاقا تسمح بموجبه بنصب صواريخ دفاعية امريكية على اراضيها، لكن روسيا هددت بان القاعدة قد تصبح هدفا لضربة نووية روسية.

وكل هذه العوامل الاستراتيجية ساهمت ايضا في رفع اسعار النفط.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com