Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 14 أغسطس 2008 22:21 GMT
روسيا متفائلة بالتوصل لقرار دولي لوقف إطلاق النار





اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اعرب سفير روسيا في الامم المتحدة فيتالي تشوركين عن تفاؤله حيال المصادقة على مشروع قرار يتبنى رسميا اتفاق وقف اطلاق النار بين موسكو وتبيليسي كان فاوض بشأنه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وقال تشوركين يوم الخميس إنه يعتقد "أن من الممكن التصويت على القرار".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي قد زار موسكو وتبيليسي وحصل على موافقتهما على خطة سلام من ست نقاط ترتكز خصوصا على عدم اللجوء الى القوة ووقف الاعمال العدائية بشكل نهائي، وكذلك "بدء محادثات دولية حول وسائل احلال الامن والاستقرار في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية".

في غضون ذلك نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية الجورجية تشوتا اوتياشفيلي تقارير سابقة تحدثت عن توغل حوالي 130 مدرعة روسية في الاراضي الجورجية وتوجهها الى ثاني أكبر مدينة جورجية، وهي كوتايسي، وقال "إنه لا يوجد ما يشير الى نية الروس التوجه الى أي مدينة جورجية".

وكان اوتياشفيلي قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس إن رتل المدرعات الروسي تحرك من مدينة زوغديدي غرب جورجيا وأنه في الطريق الآن نحو كوتايسي، مضيفا انها "وصلت في الوقت الحاضر الى خوبي" على مسافة 20 كيلومترا جنوب زوغديدي.

كما قال الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي إن هناك رتلا مكونا من أكثر من مائة دبابة روسية يتوغل في عمق الأراضي الجورجية ويتجه من غرب جورجيا متوجها الى كوتايسي.

الرئيس الامريكي بوش والى جانبه رئيس السي أي أيه ونائبه
خرج بوش من اجتماع استمر أربع ساعات في مقر وكالة الاستخبارات الامريكية

في غضون ذلك قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إنه لا يرى حاجة لاستخدام القوة العسكرية الأمريكية في جورجيا، وذلك بعد أسبوع من النزاع مع روسيا.

ولكن جيتس حذر من أن العلاقات الأمريكية الروسية قد تتأثر لسنوات بسبب تصرفات موسكو.

كما طالب الرئيس الامريكي جورج بوش روسيا باحترام تعهداتها الخاصة بوقف إطلاق النار، وذلك بعد أن خرج من اجتماع استمر أربع ساعات في مقر وكالة الاستخبارات الامريكية في لانجلي.

وأضاف بوش إنه يتطلع الى الاستماع الى ما ستقوله له وزيرة خارجيته كوندوليزا رايس يوم السبت بعد الانتهاء من جولتها.

ووصلت رايس الى باريس للاجتماع مع الرئيس نيكولا ساركوزي الذي توسط في اتفاق لوقف اطلاق النار بين روسيا وجورجيا.

وستتوجه بعد ذلك الى العاصمة الجورجية تبليسي.

جاء ذلك في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن جورجيا لن تستعيد السيطرة على منطقتي أوسيتيا الجنوبية وابخازيا المتنازع عليهما.

ورفضت روسيا فكرة ما تصفه جورجيا بوحدة اراضيها، وفي اجتماع منفصل مع زعيمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف ان موسكو ستدعم مطالب الاقليمين في اي قرار يتخذانه حول مستقبلهما.

امرأة من جوري
اصاب جوري دمار شديد

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن جستن ويب إن تعليق وزير الدفاع الامريكي هو أول محاولة من قبل مسؤول أمريكي في إدارة بوش لتحديد ماذا يعتقد الأمريكيون حول ما يحدث في روسيا.

تسليم الأراضي الجورجية

من جهة أخرى قال مسؤولون روس إن القوات الروسية شرعت في تسليم الاراضي الجورجية التي سيطرت عليها في الحرب الاخيرة الى القوات الجورجية.

وقال المسؤولون إن عملية تسليم المناطق المحيطة ببلدة جوري قد بدأت بالفعل، الا ان جنرالا روسيا في المنطقة قال إن القوات الروسية ستبقى فيها لعدة ايام اخرى لازالة الاسلحة والاعتدة غير المنفجرة.

وقال مراسل لبي بي سي إنه سمع دوي سلسلة من الانفجارات آتية من التلال المحيطة بالبلدة يوم الخميس.

نقطة انطلاق

يذكر ان جورجيا كانت قد استخدمت بلدة جوري كنقطة انطلاق لقواتها في مسعاها الخائب لاعادة احتلال اقليم اوسيتيا الجنوبية الانفصالي، مما جعل البلدة نقطة احتكاك بين الجانبين المتصارعين الروسي والجورجي.

وكانت القوات الروسية قد توجهت صوب جوري بعد تحركها ضد القوات الجورجية في اوسيتيا الجنوبية مما اجبر الجورجيين عسكريين ومدنيين على الانسحاب منها بسرعة.

الرئيس الروسي ميدفيديف
اجتمع الرئيس الروسي في موسكو بالضباط الروس الذين شاركوا في الحرب الاخيرة

ويقول مراسل بي بي سي في ضواحي جوري جبرائيل جيتهاوس إن موسكو تصر على ان سبب بقاء قواتها في المنطقة هو لضمان تسليم سلس للمهام الامنية الى الشرطة الجورجية ولازالة الاسلحة والاعتدة المتروكة في سوح المعارك. الا ان سكان المنطقة قالوا ليلة الاربعاء إنهم بدأوا يشعرون بالامان خاصة وان وجود القوات الروسية يمنع اعمال السلب والنهب التي شهدتها جوري في اليومين الماضيين.

ويضيف مراسلنا ان القائد الروسي المكلف بتنسيق عودة الشرطة وقوات الامن الجورجية الى جوري حث سكان البلدة الذين نزحوا منها عندما انسحبت القوات الجورجية منها يوم الاثنين على العودة الى مساكنهم واعادة فتح متاجرهم.

وقال الجنرال فياشسلاف بوريسوف إن القوات الروسية تسمح للشرطة الجورجية المسلحة باعادة الانتشار في جوري، وان قواته لن تغادر البلدة قبل استتباب الامن فيها.

وفي إطار الجهود السياسية لتسوية الازمة يلتقي الرئيس الروسي غدا الجمعة مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركيل في منتجع سوتشي على البحر الأسود لبحث الأزمة في القوقاز.

في هذه الأثناء أرسلت الولايات المتحدة شحنة ثانية من المساعدات الانسانية الى جورجيا. وقد تساءلت روسيا حول طبيعة الشحنة وما إذا كانت مواد إغاثية فقط.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com